رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك؟.. استشاري يحسم حيرة الأمهات

كتب: غادة شعبان -

06:42 م | الجمعة 25 فبراير 2022

ضحك الطفل الرضيع

«ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك؟»، سؤال متكرر بين الأمهات وخاصة حديثات الولادة بعد استقبالهن لمولودهن الأول، فيتفاجأن بإشارات وحركات للرضع في أيامهم الأولى، بالضحك والابتسام في أوقات مختلفة، حتى إن لم يكن يوجد من يحاول اللعب معهم، ليتردد بكثرة ذلك السؤال بين العائلات، دون إجابة، سواء من خلال البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو الحديث مع أطباء الأطفال المتخصصين.

ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك؟

وقال الدكتور محمد محمود، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، خلال حديثه لـ«هُن»، إن الأطفال حديثي الولادة لا يضحكون إلى الآباء والأمهات بعد الولادة مثلما هو المعتقد، ولا ينظروا إليهم أيضا، إذ إنهم فور ولادتهم، يرون الضوء فقط: «كلها افتراضات».

أسباب ضحك وابتسامات الرضيع

وأشار استشاري طب الأطفال إلى أن الشبكية في عين الطفل الرضيع تبدأ في تكوين الصورة بعد مرور شهرين من الولادة، وبالتالي يتمكن من التعرف على والدته ثم الضحك إليها والابتسامة: «ده معناه انه بدأ يشوف الأشخاص بعد العتمة داخل رحم والدته، هنلاقيهم بيناموا بالنهار وبيصحوا بالليل، علشان الضوء بيعملهم إزعاج».

احذري احتمالات حالات مرضية وراء الضحك

وأضاف استشاري الأطفال وحديثي الولادة، أن أسباب ضحك الطفل الرضيع دورة نومه، التي تقدر بحوالي 90 دقيقة وتزداد مع زيادة عمره، إذ يمكن أن تكون في بعض الأحيان بسبب الأرق أو اضطراب النوم، والتي تحدث بين الأطفال حديثي الولادة.

وتابع أن الطفل حينما يبلغ الشهر الثالث أو الرابع، فإنه يرغب في التواصل مع العالم المحيط به والذي يبدأ من خلال تمييزه لوجه الأم وصوتها، لذلك يبتسم عندما يراها أمامه بشكل تلقائي: «هتلاقيه بيضحكلك حتى لو بتعملي صوت مضحك غير عادي أو لما بتحاولي تضحكيه».

وأوضح استشاري الأطفال وحديثي الولادة أنه من بين الأسباب المحتملة لضحك الرضع، هو أنه يمكن أن ترجع لحالة مرضية التي تتسبب في ظهور الابتسامة على وجه الطفل، كالتشنجات العصبية وصعوبة النوم وفقدان الوزن والضحك بدون سبب.