رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

لايف ستايل

بلاش عصبية وخليكي هادية.. قواعد الإتيكيت عند مناقشة الرسائل العلمية ومشاريع التخرج

كتب: غادة شعبان -

03:47 ص | الأربعاء 23 فبراير 2022

صورة تعبيرية

الفتيات يحرصن على الظهور بشكل لائق طوال الوقت، سواء في مظهرهن وهيئتهن وفي طريقة تعاملاتهن مع الآخرين، والتفكير فيما يخرج من ألسنتهن، فضلا عن الطريقة التي يجبن بها على أسئلة البعض، كما هو الحال في الدراسة ومناقشة مشاريع التخرج أو الدكتوراه والماجيستير، لاجتيازه والحصول عليه بشكل صحيح وبدرجة كبيرة وعالية.

إتيكيت مناقشة الرسالة والدكتوراه

خبيرة الإتيكيت والعناية بالمظهر، إيمان عفيفي، تحدثت لـ«هُن»، عن إتيكيت مناقشة الدكتوراه والماجيستير ومشاريع التخرج، إذ حددت طرق للفتيات تساعدهن على التعامل بحكمة في المواقف المختلفة، إذ تقول يجب عليك قبل المناقشة الحصول على بعض الاقتراحات أو التوجيهات من قبل المشرف الخاص بك، إذ يكون قد قام بمناقشة العديد من الطلاب من قبلك، والتي تكون مفيدة في المناقشة.

المراجعة الجيدة والمناقشة 

«راجعي موقع الكلية والمشرف»، كانت تلك النصيحة الأخرى التي حددتها خبيرة الاتيكيت والعناية بالمظهر، إيمان عفيفي، للفتيات قبل مناقشة الرسالة، إذ تقول يجب التأكد من أي متطلبات لابد من تجهيزها للمناقشة قد تم تحقيقها، إذ ربما يطلب منك عرض مختصر و سريع عن الرسالة فيما لا يزيد عن 5 دقائق:« العرض غالبا لا يكون عليه درجات و لكن الهدف منه التذكير بموضوع الدراسة و بعض الجوانب المختلفة».

بلاش توتر وخليكي هادية

كما توجهت خبيرة الاتيكيت، بنصيحة للفتيات بضرورة تحلي بالهدوء والثقة في الذات: «متتوتريش ولا تتعصبي و خليكي واثقة من نفسك، متحفظيش وراجعي الرسالة كويس».

واختتمت إيمان عفيفي، حديثها لـ«هُن»، بتقديم نصائح مهمة للفتيات المقبلات على مناقشة الرسائل، إذ تقول:«احرصي على طباعة و احضار نسخة من الرسالة معك، ففي الغالب يمكنك أثناء المناقشة العودة لبعض الجزيئات لتبرير وجهات النظر المختلفة».