رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

«المكياج ساح وضوافرها طارت».. أول صور من «فوتوسيشن» عروسة الإسماعيلية

كتب: روان مسعد -

12:26 م | الجمعة 18 فبراير 2022

عروسة الإسماعيلية وزوجها

مشاهد صادمة ظهرت فيها فتاة في يوم زفافها عرفت فيما بعد بـ«عروسة الإسماعيلية»، فقد خرجت من الكوافير بعد وضعها الماكياج وجاء عريسها ليصطحبها إلى جلسة التصوير والزفاف، إلا أن الكاميرات أظهرت تعديا سافرا من زوجها عليها، فقد سحلها في الشارع وظل يضربها على وجهها، ويدخلها عنوة إلى السيارة، فيما وصل صراخها إلى أعلى الأدوار، ووثقت تلك الحادثة كاميرات الهاتف المحمول، وانتشرت بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبالتوازي مع انتشار فيديوهات عروسة الإسماعيلية، فقد ظهر ماكياجها ثابتا في الصور التي التقطت لها بعد ذلك، إلا أن صور الكاميرا الاحترافية أظهرت أن الماكياج قد «ساح»، والضرب أدى أيضا إلى وقوع بعض الأظافر المستعارة من يد العروسة.

تفاصيل جلسة تصوير عروسة الإسماعيلية

ظهرت عروسة الإسماعيلية في أول جلسة تصوير حرفية لها هي وزوجها، والتي نشرها المصور أحمد مودي عبر صفحته الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، وأظهرت الصور عكس المتداول، فقد تم بكاميرا محترفة، وأظهرت الصور أن العروسة قد فقدت ظفرين مستعارين من أصابعها، كما ظهر الماكياج أسفل عينيها وقد ساح تقريبا بشكل كبير.

وبخلاف ذلك فقد ظهرت عروسة الإسماعيلية وعريسها بابتسامة عريضة تعكس فرحة بالزفاف في الصور، وقد كانت الصور في الظلام ما يعني أنه بعد تعدي الزوج عليها.

ما حدث بعد ضرب وسحل عروسة الإسماعيلية

رغم ردود الأفعال الغاضبة، وانيهار العروسة من كثرة الضرب والإهانة، خرجت عروسة الإسماعيلية في فيديو «بث مباشر»، مع عمها وأقاربها وهي تتناول الحمام وعشاء العروسة مع زوجها ووسط أهلها، وأوضح عمها إن ابنة أخيه تجمعها علاقة عاطفية بزوجها منذ 13 عاما، وأكد على عدم أي خلافات بينهما، «مفيش الكلام ده خالص، البنت مبسوطة وزي الفل مع الولد، وخلصنا الفرح والزفة ورقصنا وهيصنا، ومحدش يصدق اي حاجة بتتقال ولا في ضرب ولا كلام من ده خالص».

وفي ذات المشهد ظهرت العروسة بعباءة الاستقبال محتضنة زوجها، فيما ظهر هو ممسكا بحمام عشاء الصباحية، في صدمة كبيرة لكل من شاهد فيديو الضرب والسحل منذ البداية.