رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

فتاوى المرأة

رد صادم من مبروك عطية على سيدة اعتمرت للدعاء على أختها.. «ظلمت بنتها»

كتب: هبة سعيد -

03:09 ص | الإثنين 07 فبراير 2022

مبروك عطية

ربما أصبح الظلم أمر مسالم به بين بعض العائلات، لا يخشون صلة الرحم، وتقسى القلوب على أقرب من لها، تأخذهم الدنيا وينسون المودة والرحمة التي أمرهم بها الله عز-وجل، وهو ما ورد من إحدى السيدات التي تشكو من ظلم أختها لابنتها، ما دفعها لعمل عمرة للدعاء عليها، إذ قالت: «أختي ظلمت بنتي، قومت بعمل عمرة، لأدعو على أختي فيها، هل عمرتي مقبولة».

سيدة تعمل عمرة للدعاء على أختها 

وجاء رد الدكتور مبروك عطية معترضًا على قضاء العمر خصوصًا للدعاء على شقيقتها قائلًا: « أختك ظلمت بنتك، كنتي تدعي عليها في مكانك، والله سميع»، أو تفويض الأمر إلى الله وقول حسبي الله ونعم الوكيل، ولكن شادة الرحال عشان تدعي على أختك.

وأضاف «عطية» خلال رده عبر صفتحه الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»: «أنت شديت الرحال علشان تدعي على أختك، كان ممكن تدعي في مكانك»، وعندما هدأت النار في قلبك أصبحتي تسألين إذا كانت عمرتك مقبولة أم لا، واستشهد بكلام الله-عزوجل «وأتموا الحج والعمرة لله» ليس بغرض الدعاء على أحد.

وأشار إلى إن العمرة سنة، لها ركنان أساسيان هما الطواف سبعة، وكذلك السعي بين الصفا والمروة، ولكن السيدة خرجت من منزلها بنية الدعاء على أختها، وليس لأداء عبادة «يصل بنا السواد إن أروح أدعي على أختي في الحرم، هو رب الحرم مش رب شبرا».

مبروك عطية: الركعة في الحرم بميت ألف ركعة

واختتم حديثه بالدعاء للسيدة أن يتقبل الله سعيها وطوافها، مشيرًا إلى أن هذه السيدة درسًا لكل من يرغب السفر للدعاء على أحد، مضيفًا المعلومات التي ترسخ بأذهان الناس أن الدعاء بالعمرة مقبول، ولكن المعلومات الصحيحة التي نعتكز عليها «الركعة في الحرم بميت ألف ركعة».

الكلمات الدالة