رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

فتاوى المرأة

سيدة طردها أولادها في فترة العدة.. ورد قوي من مبروك عطية: «زمن الغرائب»

كتب: هبة سعيد -

05:11 م | السبت 05 فبراير 2022

مبروك عطية

توالى المشكلات تتوالى بعد وفاة الأب، تتغير النفوس ويتصارع أفراد بعض الأسر من أجل الميراث أو مشكلات أخرى تبرز حقيقة كل شخص، تظهر قسوة القلوب وعدم رحمتها تجاه بعضها، وفي النهاية تكون الأم الضحية بعد أن قضت سنوات من ربيع عمرها تربي أبناءها وتخاف عليهم من نسائم الهواء.

قسوة الأبناء

قسوة الأبناء كانت عنوان مشكلة تعرضت لها إحدى السيدات، التي وجهت سؤالًا للشيخ مبروك عطية تشكو من أولادها الذين استضعفوها وطردوها من منزلها بعد مرور شهرين من وفاة والدهم، ولكنها تقلق بشأن شهور العدة، التي لم تكتمل في منزلها إذ قالت: «ولادي طردوني من بيت أبوهم بعد وفاته بشهرين، وأنا في العدة فهل علي وزر».

وجاء رد الشيخ مبروك عطية في فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» مؤكدًا أن السيدة ليس عليها وزر لخروجها بدون إرادتها في أشهر العدة، واستكمل الأسباب التي تدعو الأرملة لترك الزوجية في أشهر العدة فيما يلي:

- إذا كانت تقيم في منزل بالإيجار، ولا تستطيع دفعه.

- إذا كان لها جيران يؤذونها ولا تأمن على نفسها بجانبهم «كل شوية هيضايقوها».

مبروك عطية يطالب الأم باللجوء إلى الشرطة ومجلس عرفي

واستكمل مبروك عطية أن الجزئية الأساسية في السؤال اعتراضه على طرد أبنائها لها قائلًا: «كيف يطردك أولادك وأنت تملكين ثمن التركة»، وعلق على الأبناء بأنهم افتقدوا التربية الصحيحة، لذلك نصح السيدة بمعاقبة أبنائها على ما فعلوه تجاهها «عيال طلعوا قلالات الأدب يحكمهم مجلس عرفي، أو الشرطة».

وخلال الحديث، لفت الشيخ مبروك عطية إلى أن الوزر الحقيقي في حياة السيدة هو عدم احتجاجها على ما فعله الأبناء: «أولادي من بطني وبطن المرحوم يطردوني.. زمن كله غرائب».