رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

استغلت فترة حملها في تعلم «الكروشية».. أروى: «ببيع منتجاتي للفنانات والبلوجرز»

كتب: آية أشرف -

03:45 م | الإثنين 31 يناير 2022

أروى

على الرغم من دراستها بكلية التجارة شعبة اللغة الإنجليزية، إلا أنها لم تجد فرصة عمل بمجالها، أو ربما لم تجد نفسها في مجال دراستها، لكنها هوت فن الكروشيه منذ أن حملت جنينها بأحشائها، فلم تجد سوى الخيوط والإبرة تقضي فيهما أشهر الحمل الطويلة، حتى احترفت صناعة الحقائب والديكورات.

أروى إسماعيل، ابنة البحيرة، صاحبة الـ30 عاما، قررت ترك مجال دراستها، حبا في منتجات الكروشيه التي تصنعها بنفسها: «بدات الكروشيه وأنا حامل في بنتي كنت عايزة أعملها عروسة وبطانية puff flower».

موهبة الكورشية تحولت لمشروع تجاري

الاتجاه للدراسة، والتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كان الخطوة الأهم في حياة «أروى»، وفقا لما ذكرته لـ«هن»:«خلصت الكورس وفضلت أدور علي شغل ملقتش، قولت اعمل بيدج واشتغل من البيت مؤقتا لحد مالاقي حاجة، والموهبة اتطورت معايا».

بدأت بالشنط والكليم

حقائب وكليم ومنسوجات كانت بداية منتجات «أروى» التي صنعتهما بنفسها:«بدأت شنط الـpuff flower والكليم وفضلت ست شهور، واشتركت بعدها في بازار للإعلامية مفيدة شيحة لترويج منتجاتها».

اتجهت للممثلين والبلوجر

قررت «أروى» الإعلان عن منتجاتها، ليس فقط عن طريق صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ولكن من خلال الاتفاق مع الفنانين وصناع المحتوى على ارتداء الحقائب والإعلان عنها:«بدأت دعايا لممثلين وبلوجرز زي هبه مجدي ودعاء فاروق ولوجين صلاح وهلا رشدي ونجلاء بدر».

وعن الأسعار في الحقائب، أكدت أنها تبدأ من 150 لـ400 جنيه مصري: «الشنطة الواحدة ممكن تاخد من أربع أيام لأسبوع، وأكتر شنط اتشهرت بيها الحمدلله شنطة الخيش الحجم الكبير والباف فلور».

وأكدت أروى أن موهبتها لم تتوقف على الحقائب فقط، «بشتغل في الديكورات زي ستاير ودريم كاتشرز وأطواق ورد واكسسوارات».