رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

فتاوى المرأة

سيدة تشكو شقيقها: «عايش على قفا عمته».. ورد صادم من مبروك عطية «فيديو»

كتب: هبة سعيد -

06:14 م | السبت 29 يناير 2022

مبروك عطية

«يعيش البجح على قفا المكسوف» مقولة شائعة ولكنها تنتشر من وقت لآخر، ولا يلقي المتسمون بها بالًا، كل ما يرغبون فيه العيش على عاتق غيرهم، ويظلون في طريقهم دون حرج، ولكن في كثير من الأحيان لا يستطيع الضحية مجاراة المتبجح.

وورد سؤال إلى الشيخ مبروك عطية عبر قناته الرسمية على موقع «يوتيوب» من إحدى السيدات تشكو من اتكال شقيقها على عمته قائلة: «ليا شقيق عايش على قفا عمته ومعاشها صغير، بحجة أن طبيخها حلو، كل يوم بيروح يتغدى عندها عشان يوفر، ولا بياخدلها حاجة وهو رايح ولا بيدفعلها فاتورة، أنا قولتله حرام، وعايزة رأيك».

مبروك عطية: شر البلية ما يضحك

«شر البلية ما يضحك» هكذا كان بداية رد مبروك عطية على السؤال الذي ورد إليه، وتابع قائلًا: «لو واخدها بحجة أنها بتطبخ حلو خدلها ملوخية وفرخة وطماطم وأنت رايح، بوس إيد عمتك وخليها تطبخلك، لكن معاشها على قدها وأنت بتشتغل توفر من هنا وتروح تقطع وبرها وتاكل لقمتها، خمسين حرامًا». 

مبروك عطية: «محدش يعيش على قفا حد»

وتابع «عطية» أنه لا يصح نهائيًا أن يعيش أحد على عاتق آخر، «إللي يتفهم منه إن محدش يعيش على قفا حد، إللي بيحصل مع العمة بيحصل مع الخالة والأخت، تروح تحرج أختك ومتاخدش حاجة معاك وانت رايح تزورها، يرضيك جوز أختك يسمم بدنها».

واختتم حديثه مستشهدًا بقول الله عزوجل: «ليس عليكم جناح أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم»، وأوضح أن الآية بدأت بأكل الإنسان في بيته، وحديث الرسول صلي الله عليه وسلم: «ما أكل أحد طعامًا قط خير من أن يأكل من عمل يديه، وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده».

ونصح شقيقها بأكل لقمته من جيبه، قائلًا: «خد المفردات من السوق وروح للعمة شايل، اجبر خاطرها يجبر الله خاطرك، اعمل لنفسك وجود، لن يبارك الله لك».