رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استشاري نفسي تقدم نصائح ذهبية للشباب قبل زيارة دار المسنين

كتب: محمد عزالدين -

03:06 ص | السبت 29 يناير 2022

الدكتورة نعمت عوض الله

شرحت الدكتورة نعمت عوض الله، استشاري نفسي وتربوي، طرق التعامل الصحيحة مع الآباء والأمهات وكبار السن، قائلة إن الإنسان يحزن عندما يفقد دوره وأهميته في الحياة، قد يكون سبب ذلك ترك عمله وخروجه للمعاش، حتى وإن كان لديه عمل خاص مثل الأطباء أو المهندسين، «أصعب حاجة على الإنسان لما بيعجز إنه بيلاقي نفسه على شمال السكة، وجوده زي عدمه، محدش عاوزة أو محتاجه».

هذا الإحساس قاتل وصعب لكبار السن

وأضافت «عوض الله»، خلال لقاء ببرنامج «أتوبيس السعادة»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، ويقدمه الإعلامي أحمد يونس، اليوم الجمعة، أن هذا الإحساس قاتل لكبار السن، مهما كانت مكانته قبل ذلك، «في البيت زمان كان على الاقل ولاده بياخدوا رأيه أو يتابعهم، لكن بعد كدة خلاص مبقاش مهتم بالموضوع»، كما أن جملة «أنت مش عارف الدنيا شكلها إيه دلوقتي» تعطي إحساسا صعبا لكبار السن.

ونصحت المسنين بخلق دور لأنفسهم، متابعة: «أنزل واعمل تطوع إلا لو صحتك مش مساعدة، أنزل واعمل حاجة، أنت فاضي وعندك خبرة، أنزل عند أطفال في مدارس أو عند أيتام في ملاجئ، أنزل وأعمل أي حاجة».

نصائح للشباب قبل زيارة دار المسنين

ووجهت نصائح للشباب الراغب في مساعدة المسنين في دار المسنين، قائلة: «بداية محدش يدخل دار المسنين ويحسسهم بالشفقة، خاصة أن بعض المسنين بيكون مرضى أو واضعين بعض التحاليل، ويفضل من الشباب الحصول على آراء كبار السن في الموضوعات المختلفة، ده بالنسبة لهم شيء مسعد جدًا لهم».

وأوضحت أنه إذا وعد الشباب بتكرار زيارتهم لكبار السن بدار المسنين يجب أن يوفوا بوعدهم، «مش بينسوا، لأن مفيش حاجة تانية يعملوها غير أنهم مستنيين الناس اللي جاية، وإذا لم يتكمنوا من الزيارة في المستقبل يقولوا لهم هنحاول نكرر الزيارة».