رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حفيد الحاجة فهيمة أكبر معمرة في الشرقية يروي كواليس وفاتها: صلت العشاء نامت مقامتش (فيديو)

كتب: غادة شعبان - نظيمه البحراوي -

01:25 م | الجمعة 28 يناير 2022

الحاجة فهيمة علي أكبر معمرة في الشرقية

حالة من الحزن والآلم، تعيشها قرية «سنجها»، التابعة لمركز ومدينة كفر صقر، بمحافظة الشرقية، بعد رحيل أكبر معمرة في المحافظة السيدة فهيمة علي، التي رحلت عن عالمنا خلال الساعات الماضية ولفظت أنفاسها الأخيرة عن عمر ناهز 109 عاما، وكان الرئيس السيسي قد كرمها قبل عامين تقديرا لمجهوداتها ووفاءً لها في حُب مصر.

وكشفت «الوطن» كواليس وفاة أكبر معمرة في الشرقية وهي السيدة فهيمة علي، التي رواها حفيدها، خلال بث مباشر، إذ قال إن جدته ذهبت لأداء صلاة العشاء، أمس الخميس، ومن ثم دخلت غرفتها للخلود للنوم، وحينما ذهب لايقاظها وجدها لفظت أنفاسها الأخيرة.

اتبرعت بتحويشة العمر

وفاة المعمرة فهيمة علي، تأثر به أبناء قريتها ومحافظة الشرقية بأكملها، كونها كانت تُعرف بحبها الشديد للمحيطين بها، ودعمها لوطنها، إذ تبرعت بمبلغ 30 ألف جنيه والتي كانت تحويشة العمر، للوقوف بجانب مؤسسات الدولة ودعم المصريين، لصالح صندوق تحيا مصر.

تعتبر السيدة فهيمة علي، من أشهر السيدات في محافظة الشرقية، والتي ذاع صيتها منذ عامين، بعد تكريم الرئيس السيسي لها، وانتشرت حالة من الحزن بين الأهالي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، وانهالت التعليقات بعد وفاتها، داعيين لها بالرحمة ولأسرتها بالصبر والسلوان.

تفاصيل الأيام الأخيرة للمعمرة 

حفيد المعمرة الراحلة، كشف عن كواليس الوفاة وعن الأيام الأخيرة لها، إذ قال إنها توجهت لأداء صلاة العشاء، وبعدها دخلت غرفتها للنوم، وحينما دخل عليها وجدها كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة:«كانت بتتذكر الموت وبتقول نفسي أقابل ربنا وأشوف النبي وأدخل الجنة وأكون برفقة الأنبياء والصديقين».

كما تحدث حفيد المعمرة، عن كواليس التكريم لها من قبل الرئيس السيسي، تقديرا لجهودها، إذ قال:«المبلغ اللي اتبرعت بيه كان تحويشة عمرها، واتبرعت بيه لصندوق تحيا مصر، والكل لازم يساعد ويقف جنب البلد، كانت تحرص على المشاركة في انتخابات مجلس الشعب، كانت شيفاه واجب وطني ولازم المصريين يشاركوا في الانتخابات».