رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«6 أبراج» من البنات الانتقام فيهم قاتل: «هتكره اليوم اللي أذيتها فيه»

كتب: منة العشماوي -

02:58 ص | الجمعة 28 يناير 2022

عبير فؤاد خبيرة الأبراج

الجرح والوجع وعدم العدل.. يتسبب للبعض بالرغبة في الانتقام، ولا يستطيعون تجاوز حياتهم بشكل سليم، حتى يفعلون ذلك.

وتقدم عبير فؤاد خبيرة الأبراج لـ«هن»، أكثر أبراج البنات انتقاما، واللاتي لا تستطعن تجاوز الأمر دون أخذ حقهن كما يلي:

أكثر أبراج البنات انتقاما

برج السرطان 

صاحبة برج السرطان مسالمة بطبعها، وتحب تعيش في سلام، وتخشى من المشكلات، وكونها امرأة حساسة، لذلك تنجرح من داخلها، موضحة: «ولو اتجرحت بعمق، بتكون في حالة مزاجية عايزة تنتقم من الشخص اللي عمل كده، انتقامها بيكون قاسي جدا، على أد الجرح اللي اتجرحته، ودي رقم واحد في الانتقام». 

برج العقرب

صاحبة برج العقرب معروف عنها أنها انتقامية، يكون لديها رغبة في الانتقام، لأنها حساسة، ويرى أن الانتقام هو سبب منطقي لعقاب الطرف الآخر، الذي تسبب في أذيتها: «صعب تلاقي حد من برج العقرب متسامح، من جواه براكين بتغلي وعشان يطفي ناره لازم ينتقم من الشخص، وهما أذكية وعندهم ميل للؤم وده بيساعدهم ينتقموا بقسوة»، وفقا لوصف خبيرة الأبراج.

برج الثور 

صاحبة برج الثور شخصية عنيدة جدا ومسالمة وتتسم بالصبر وهو ما يجعلها تعطي فرصة أكثر من مرة لأنها تحب أن تستمتع بحياتها وشخصية رايقة موضحة عبير: «مش بتحب المشاكل لو حد أذاها بتدي فرص لكن لو حد قرب من ممتلكاتها أو حقوقها ساعتها هتكون انتقامية بشدة والشخصية الصبورة بتبقى الرعب بعينه خاصة أنها صريحة وبتواجه». 

برج الميزان 

صاحبة برج الميزان مسالمة وتكره الظلم وهذه هي المشكلة لأنها ترى أن لابد تحقيق العدل: « بتكره الظلم وشايفة أن العدل بيقول لو في شخص مؤذي لازم يتأذي ومستحيل يتسامح مع الظلم والأذى، وأي حد هيخلي حياتها صعبة فحياته هتتحول لجحيم، ومش هتعرف تعيش في توازن نفسي إلا لما تاخد حقها». 

برج الأسد

صاحبة برج الأسد معتدة جدا بنفسها وتكره الهزيمة والخسارة وفي حال حدث لها ذلك تستطيع أن تخطط لانتقام مثالي من أي شخص جرحها: «أو خسره شيء ومش هترتاح إلا لو خلت الشخص اللي أذاها يحس بنفس الألم النفسي اللي شعرت بي، ومش بتعاتب بترد على طول اللي اتعمل فيها»، بحسب وصف عبير. 

برج الجدي 

صاحبة برج الجدي طموحة ولديها كبرياء  وحساسة ولا يمكن أن تترك حقها ولا تحب الخسارة أو التعدي على حقوقها سواء معنوية أو مادية: «لو حد جه على حقوقها مش هترتاج إلا لو خلت الشخص اللي أذاها يخسر وهتخسره أكتر بكتير من ما هو خسرها ومعندهاش صبر على الشخص لأ بتاخد حقها في ساعتها ولازم توصل الشخص اللي قدامها أنه يلعن اليوم اللي فكر يأذيها فيه».