رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أخصائية تربية تحذر من طول مدة مشاهدة الطفل للتليفزيون: «تسبب كوارث»

كتب: غادة شعبان -

06:43 ص | الأربعاء 26 يناير 2022

صورة تعبيرية

تعاني الكثير من الأمهات من مشاكل كبرى مع أطفالها في تنمية مهاراتهم اللغوية إذ تجد بأن طفلها غير قادر على عمليات النطق والقراءة والكتابة، حتى بعد أن وصل لمرحلة تعليمية كبيرة وتخطى سنوات في التعليم، فنجد أن شبابا وشابات في المرحلة الثانوية غير قادرين على كتابة أسمائهم وغير قادرين على القراءة بشكل سليم، فيكون الحل الذين يلجأون له هو دروس التقوية ولكن دون جدوى.

ومن جانبها تحدثت أخصائية التربية وتعديل السلوك والتخاطب، مروة محمود، خلال حديثها لـ«هُن» عن أهمية تنمية المهارات اللغوية للطفل، بالإضافة لتقديم نصائح للأمهات تساهم في تنمية مهاراتهم، إذ تقول يجب على الأمهات التحدث مع الطفل منذ الشهور الأولى لولادته حتى قبل بداية نطقه للحروف، إذ يعد توجيه الحديث للطفل رغم صغر سنه يساهم في تنمية مهارات التواصل لديه ويساهم على تعلم النطق سريعا.

تحذيرات من زيادة مدة مشاهدة التليفزيون

كما أشارت أخصائية التربية وتعديل السلوك، إلى أنه يجب أن تحرص الأم على أن يتواصل الطفل دائما مع الأطفال الآخرين، وأن يتواجد في محيط به عدد من الأطفال من نفس عمره، فهذا يشجعه على التحدث والتواصل مع الأشخاص بشكل عام، ولا تحصر محيطه في البيت فقط، فضلا عن الانتباه لعدد الساعات الذي يقضيها أمام شاشة التليفزيون.

نصائح للأمهات لتربية سليمة

كما نوهت أخصائية التربية وتعديل السلوك، خلال النصائح التي تقدمها للأمهات، بأنه يجب الحرص على ألا تتجاوز المدة التي يقضيها الطفل أمام التليفزيون عن ساعة واحدة فى اليوم، فجلوس الطفل أمام البرامج ساعات طويلة يجعله يعتاد على كونه متلقيا للحديث فقط ولا يكسبه قدرات التواصل والرد، بالإضافة للانتباه لعدد اللغات التى يتلقاها طفلك، ولا تتعجل فى تعليمة لغة ثانية قبل اتقانه لغته الأم أولا.

وحذرت مروة محمود، بأنه يجب ألا تجعل الأم ابنها يشاهد برامج الأطفال التي يتحدث أبطالها بطريقة مختلفة عن طريقة المحيطين به، فهذا يصيبه بالتشتت اللغوي ويؤخر مهارات النطق لديه.