رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة فقدت نصف لسانها واستبدلته بآخر من فخذها بسبب مرض نادر

كتب: ياسمين أحمد -

01:12 م | الأحد 23 يناير 2022

سيدة فقدت لسانها

أصيبت «كاميرون نيوسوم» سيدة تبلغ من العمر 42 عاما، من ولاية « كولورادو» الأمريكية، بنوع نادر من السرطان «في اللسان»، وكان الحل الوحيد إجراء عملية جراحية لاستئصاله، لكنها حصلت على لسان آخر جديد مصنوع من أنسجة فخذها، حسبما ذكر الموقع الأمريكي «بيزنس إنسايدر».

إجراء عملية استئصال اللسان

اضطر الأطباء إجراء عملية جراحية لاستئصال لسان السيدة الأربعينية لمحاربة أندر أنواع السرطانات، واستبدال لسانها بآخر من أنسجة فخذها، لكنها لم تستطع في البداية ممارسة حياتها بشكل طبيعي، إذ وجدت صعوبة في الكلام وفي تناول وتذوق الطعام، وبرغم ذلك «نيوسوم» ممتنة لنجاتها من السرطان الذي عانت منه لمدة 9 سنوات.

تشخيص كاميرون بالمرض

استغرق تشخيص «نيوسوم» 3 سنوات، وكان من الأعراض المثيرة للدهشة ظهور مجموعة من البقع البيضاء على لسانها دون الشعور بألم، وأجرت العديد من الفحوصات لكنها لم تُظهر إصابتها بالمرض، ومع مرور الأيام تفاقمت الأعراض وبدأ يصاحبها ألم مزمن، كانت بالكاد تستطيع التحدث وتناول الطعام، حتى أجرت خزعة طبية عند أخصائي أنف وأذن وحنجرة، واكشتف إصابتها بسرطان اللسان في المرحلة الرابعة، وهي مرحلة متقدمة للغاية.

وقالت «نيوسوم»: «عندما قيل لي بدأ الأمر وكأنني كنت أتلقى حكما بالإعدام، ولكن على الفور كان رد فعلي: أنا على استعداد لمحاربة هذا»، وبعد ذلك خضعت لثلاث مراحل من العلاج الكيماوي.

رحلة العلاج بعد العملية

سافرت بعد رحلة العلاج الكيماوي، إلى مركز «إم دي أندرسون» للسرطان في ولاية تكساس، وأجرت عملية استئصال الجانب الأيسر من لسانها واستبدل بأنسجة من الفخذ، واستغرقت العملية ما يقرب من 9 ساعات ونصف، وكان التعافي صعبا بعض الشيء، فلم تستطع التنفس والبلع، وبعد مرور تسع أسابيع من إجراء العملية خضعت لـ «45» جلسة لتلقي العلاج الكيميائي للقضاء على الخلايا السرطانية المتبقية، ومع مرور الوقت استطاعت «نيوسوم» التأقلم والمضغ والتذوق على الجانب الأيمن من لسانها فقط، لكن النصف الآخر لا تشعر به.