رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«الستات ميعرفوش يكدبوا»: 5 نصائح للحموات للتعامل مع زوجة الابن.. احتويها واعتبريها بنتك

كتب: نرمين عزت -

07:35 م | السبت 22 يناير 2022

نصائح للحموات للتعامل مع زوجة الإبن

الصراعات بين الأم وزوجة ابنها مستمرة منذ قديم الزمان فغالباً ما تعتبر الأم «زوجة ابنها» فرداً جديداً لا تعتاد عليه من المرة الأولى، بعض الأمهات يعتبرن وجود زوجة الابن عائقًا وكما يقولون «أخدت ابني مني» وعلى هذا الاتجاه تقوم الخلافات التي لا حل لها، ويكون ضحيتها الابن فإذا لم يقف على الحياد بين أمه وزوجته ويحاول إرضاء الطرفين يخسر أحدهما، في هذه السطور يعرض «هن» بعض النصائح للأمهات التي يقبل أبناؤها على الزواج وكيف تستطيع الأم خلق جو من الألفة والود بينها وبين زوجة ابنها، وفقاً لنصائح قدمتها كل من الإعلامية إيمان عز الدين وهبة الأباصيري ومني عبد الغني في برنامج «الستات ميعرفوش يكدبوا»

احترام الخصوصية

يجب على الأم احترام خصوصية زوجة ابنها فعلى الرغم أن البيت هو ملك ابنها إلا أنها يجب عليها احترام خصوصية الفرد الجديد الذي دخل إلى الأسرة وهي زوجته، والعلاقة الخاصة بينها وبين زوجها ولا يجب عليها التطرق لمعرفتها بدون استئذان، لأن الزوجة تحب أن تشعر أن البيت هو مملكتها الخاصة ومع الوقت واحترامك لخصوصية منزلها سوف تكسبين محبتها وتطلب منك الدخول وتشاركك تفاصيل حياتها .

فهم شخصيتها والتعامل معها على أنها ابنة جديدة

تستطيع الأمهات بخبرتها الخاصة فهم شخصية الفتاة التي يقبل ابنها على الزواج منها في البداية ومع الوقت إذا اعتبرتها الام ابنة جديدة ليست زوجة ابن فقط في هذه الحالة تستطيع الأم احتواءها وقطع أميال ومسافات طويلة وخلق جو أسري هادئ بعيدا عن الخلافات، قالت الإعلامية إيمان عز الدين «احتويها واحتضنيها واعتبريها بنتك هتوفري على نفسك كتير من سوء الفهم والخلافات».

التدخل في حل مشاكلها مع ابنك إذا تطلب الأمر

يفضل الأم التدخل بحيادية أوقات الخلافات بين الزوجين إذا تطلب ذلك، ومحاولة تلطيف الأمر إذا طلبوا التدخل منك، ونصحها وعدم الوقوف إلى جانب طرف مقابل الطرف الآخر فإذا تعاملت معهم بحيادية سيكون الابن هو الفائز في نهاية الأمر كما قالت منى عبد الغني: «الأمهات الكبار كلهم فطنة في الحالات اللي زي دي وفي الآخر الابن هيكون سعيد إذا أخذت صفها في الخلافات سوف تكسبين ودها إذا أخطأت فيجب عليك نصحها بينك وبينها».

عدم البوح بالمشاكل والخلافات أمام الضيوف

بعض الحموات يشتكين من الخلافات بين أبنائها وزوجاتهم أمام الضيوف وهذا ما يسبب زيادة الخلافات بين الزوجين، على العكس تماماً يجب على الأم احترام خصوصية الخلافات بين ابنها وزوجته «داري على خلافاتهم وحابي على بيت ابنك، مينفعش الغريب يعرف مشاكلهم منطلعش مشاكلهم وعيوبهم قدام الناس لأن النصيحة على الملاء فضيحة»، وهذه النصيحة ليست واجبه على الأم فقط فواجب الزوجة أن تذهب لحماتها وتشتكي إليها وليس لأمها أو للغرباء لأنها أمها وهي تعرف مفاتيح ابنها الخاصة به.

مقاومة الشعور بحب التملك للابن

بعض الأمهات يبغضن زوجات أبنائهم لأنها تعتبر أن الزوجة أخذت ابنها بعدما تعبت في تربيته أو كما يقال أفنت عمرها من أجل سعادته وهذا الشعور يصل إلى حب التملك ولا تريده مع أخرى وهو شعور غير صحي يؤدي إلى تفاقم الخلافات بين الحماة وزوجة أبنها وسوء الفهم، والنيصحة للامهات أنه «سواء الابن أو زوجته فهم في النهاية أبنائك يجب عليك محبتهم على حد سواء».

دور الزوجة في كسب ود حماتها

أولى الخطوات في كسب الود والألفة بين زوجة الابن وحماتها تبادل الهدايا والطبطبة وقت الحزن والفرح، ويجب عليك إظهار محبتك لها لأن ما يخرج من القلب يصل إلى القلب.