رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«عبد الرحمن» يصمم ماكيتات بخامات ومواد بسيطة.. «زي الحقيقة»

كتب: ياسمين أحمد -

06:52 م | السبت 22 يناير 2022

تصميم عبدالرحمن للماكيتات

عند النظر لصور المجسمات تظنها مبان حقيقية لكنها في الواقع عبارة عن «ماكيتات» تحاكي أشهر وأضخم المباني والمؤسسات، صُممت بأنامل الشاب الموهوب «عبد الرحمن عبد الرؤوف» الذي لم يحالفه الحظ للالتحاق بكلية الهندسة، لكنه لم يفقد شغفه وأخذ يطور من موهبته.

بداية صناعة عبد الرحمن للماكيتات

عبد الرحمن موهوب في الرسم وكل الأنشطة المتعلقة بصناعة «الهاند ميد» منذ نعومة أظافره، كان مشهورا في مدرسته ببراعته في الرسم وجمال خطه، عبد الرحمن يروي تفاصيل بداياته لـ«هن»: «من وأنا صغير كنت مشهور في المدرسة بأني رسام وخطي حلو، ولما بقيت في إعدادي وثانوي بقيت بدخل مع صحابي مسابقات ومعارض فنية على مستوى المعاهد الأزهرية وبناخد مركز أول بفضل الله».

مراحل تطوير موهبته

«عبد الرحمن» في المرحلة الثانوية كان طموحه أن يلتحق بكلية الهندسة أو فنون جميلة، ليصقل موهبته، لكن مجموعه الكلي لم يسمح له، فقرر دخول كلية دراسات إسلامية وعربية جامعة الأزهر، وتخرج منها بتقدير جيد، وانشغاله بالدراسة لم يلهيه عن موهبته قائلا: «اتخرجت من الكلية بتقدير جيد ومع الكلية مأهملتش موهبتي وكنت باخد شغل ماكيتات وعملت أنا وصاحبي ماكيت لكلية الدراسات الإسلامية واتحط في مبني الكلية مع التنسيق مع عميد الكلية ودخلت بيه معرض مع كليات هندسة لتطوير كليات جامعة الأزهر، وأخدنا مركز أول ودخلت مع صاحبي ده مسابقة ماكيتات على مستوى مصر وأخدنا مركز تالت».

عبد الرحمن يروي تفاصيل تصميمه للماكيتات

بجانب ذلك كان «عبد الرحمن» يصمم  ماكيتات لشركات عقارية ومكاتب هندسية، وسبب اختياره لهذا الفن تحديدا، أنه مجال واسع وكثير الأفكار وبه جانب من الخيال ومساحة واسعة من التفكير، وعن أكثر «ماكيت» تطلب الكثير من الوقت والمجهود يقول «عبد الرحمن»: «الماكيت إللي أخد مني مجهود أكتر هو ماكيت مسابقة 2 scale لأفضل ماكيت على مستوى جمهورية مصر العربية وحطيت فيه كل خبرتي علشان أطلع أحسن شكل في الآخر».

الأدوات التي يستعملها عبد الرحمن

يستعمل «عبد الرحمن» أدوات مختلفة لتصميم المجسمات، ومن أبرزها الفوم و«الناصبيان» وهي مادة شبيهة بالكرتون المقوى، ويتابع:«الأدوات بتفرق من ماكيت للتاني بس أنا بشتغل يدوي بناصبيان وفوم، ولو هقطع ليزر بشتغل باكريليك صلب والعناصر بعملها بإيدي لو عايز شكل معين أو بجيبها جاهزة لو بعمل زي أوضة ماكيت داخلي ومحتاج عدد من كل شكل».

من أحلام وطموحات عبد الرحمن في هذا المجال أن يكون مميزا في تصميماته، خاصة أنه حريص على أن يكون المنتج ذا جودة عالية.