رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

روشتة علاجية للتغلب على ضعف الذاكرة السمعية والبصرية عند الأطفال (صور)

كتب: غادة شعبان -

07:30 م | الخميس 20 يناير 2022

ضعف الذاكرة عند الأطفال

«إيه علاج النسيان عند الأطفال».. سؤال متكرر بين العديد من الأمهات، اللاتي يجدن صعوبة بالغة لدى أطفالهن في التذكرة سواء الأشخاص أو أماكن وضع الأشياء، أو أثناء المذاكرة، إذ يحصد أبنائهن درجات سيئة خلال الدراسة والامتحانات، ويلجأن لتعويض ذلك النقص من خلال دروس التقوية. 

ولذلك نسرد في التقرير التالي، أهم الطرق التي تساعد الأمهات في التغلب على مشكلة النسيان، وضعف الذاكرة لدى أطفالهن. 

آية البنا، أخصائية التربية وتعديل السلوك والتخاطب، تحدثت عن طرق علاج التذكر، وتنشيط الذاكرة العاملة، خلال حديثها لـ«هُن»، إذ تقول يحتاج الطفل إلى تدرج في المستويات، وتنوع في المدخلات سواء كانت سمعية أو بصرية أو حسية.

استخدام المعززات المادية والمعنوية

وأضافت «البنا» أنه لابد من تحديد الوسيلة التعليمية الملائمة للطفل، وطريقة تعلمه سواء كان سمعي أو بصري أو متعدد الحواس، فضلا عن تحديد المكان والزمان المناسبين للتدريبات العلاجية والإعادة والتكرار للوصول لمرحلة الإتقان.

وأشارت إلى ضرورة مساعدة الطفل على فهم المادة المراد حفظها، من استخدام المعززات المادية والمعنوية، بجانب وضع جدول للاستذكار، والمحافظة عليه.

صعوبات التذكر البصري عند الأطفال

ولعلاج صعوبات التذكر البصري عند الأطفال، قالت أخصائية تعديل السلوك، إنه يكون من خلال تذكر شكل لم يكن موجود في مجموعة صور شاهدها الطفل، وتذكر الشكل الناقص في مجموعة من الصور، بالإضافة للتدريب على إعادة ترتيب الصور بنفس ترتيبها، ووصف تفاصيل صورة شاهدها الطفل، وسؤال الطفل عن تفاصيل محددة بالصورة، بالإضافة إلى وصف مشهد في فيلم كارتون، إعادة ترتيب أدوات على المكتب أو المطبخ كما كانت، إعادة ترتيب الأشكال والمواقع والألوان.

صعوبات التذكر السمعي

أما علاج صعوبات التذكر السمعي، يجرى من خلال التدريب على تذكر كلمات يقولها المدرب بنفس ترتيبها، تذكر الجمل بصورة متدرجة سواء كانت جمل بسيطة أو مركبة، التدريب على إعادة الأرقام بنفس ترتيبها، التدريب على إعادة سرد قصة جرى سماعها.