رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

راحت على الدهب.. إكسسوارات «غادة» مليانة حكايات من كل بلد

كتب: ياسمين أحمد -

11:01 ص | الثلاثاء 18 يناير 2022

تصميمات غادة

لكل قطعة حكاية ورواية.. إكسسوارات في غاية الأناقة بألوان متجانسة ومتناغمة، وتصميمات تعكس ثقافات وفنون مختلفة، يمكنك تمييزها بمجرد رؤية «الكولكشن»، فمنها الإسلامي والقبطي والياباني والصيني، الذي أبهر متابعي السوشيال ميديا لرقي وجودة اختيار الألوان والتصميم.

سبب اختيار غادة لتصميم الإكسسوارات

اختارت غادة الصغير خريجة كلية التربية النوعية قسم فنون تصميم الإكسسوارات لكن بنكهة مختلفة ميزتها عن الكثيرين ممن يهوون هذا الفن، من خلال تصميم الحُلي تحاكي ثقافات لشعوب مختلفة، وكان لدراستها فضل في ذلك.

تروي «غادة» تفاصيل تفضيلها لتصميم الحُلي لـ«هن»: «أنا متخرجة من سنة 99 ودراستي فادتني كتير، خلتني أقدر أكون متميزة في التصميمات قبل التنفيذ، لأني في الكلية درست الفنون المختلفة ومنها الفرعوني والروماني واليوناني والقبطي والإسلامي والحديث».

دراسة الثقافات فادتني كتير

حرصت «غادة» على دراسة خطوط كل فن حتى يمكن تمييزه بمجرد النظر إليه دون شرح، ونجحت في تحقيق ذلك، وأرادت أن تكون التفاصيل في غاية الدقة، ولم شتعر بالملل أو الكلل من دراسة كل فن قبل البدء في تصميم «الكولشكن»، حيث تستغرق منها بعض التصميمات مدة لا تقل عن شهر لدارسة ثقافتها فقط دون البدء في التنفيذ.

لم تطرق «الصغير» حتى الآن للـ«ستايل» الفرعوني وعلقت على ذلك قائلة:«الدراسة فادتني كتير وخلت فيه ثقل عندي في الموضوعات اللي بلجألها في شغلي، و بحب تكون أغلب تصميماتي ليها تاريخ او حضارة لبلد معينة، وبفضل حوالي شهر بدرس الكولكشن عشان يكون مظبوط، كمان عشان مخدش نفس الرسومات وأروح عملاها، وده سبب إني متطرقتش للتصميم الفرعوني لحد دلوقتي عشان مش عارفة هعرف أغير في التصميات ولا كدة يكون بغير في أساس تاريخ».

تفاصيل تصميم الإكسسوارات

تعتمد «غادة» على نفسها في جميع التفاصيل، بداية من اختيار الخامات ختاما بالتنفيذ، وتحرص على استعمال نحاس ذو سمك عال كي يتحمل حرارة الليزر، تقول: «لازم اشتغل سمك عالي عشان يتحمل جهاز الليزر والحرارة، والحاجات اللي فيها حفر وتلوين بلون بألوان المينا بتاعة الدهب».

طلي الحُلي بالذهب

الإكسسوارات مطلية بالذهب أو الفضة حسب اختيار العميل، مُطعمة بأحجار «العقيق، السودالايت، الفيروز، الفيروز الأحمر»، وعُرفت «غادة» بتصميماتها المبنية على حكايات، حيث يختار بعض العلماء تصميما معينا يعكس حالة معينة وتقوم بتنفيذها، وتروي كواليس «الكولكشن الصيني» قائلة: «الكولكشن الصيني الدلايتين خامتهم خشب مشغول عليهم بالنحاس مع كسر الأحجار، جمعت الأحجار اللي تتناسب مع الوحدتين، والخطوط اللي استعملتها من خطوط الفن نفسه بيكون ليهم حاجات مميزة، وفيه نوع حجر معين صممت إني استخدمه، لأنه شبيه بأشكال احتفالاتهم».

سبب استمرار «غادة» دعم زوجها الدائم والمستمر، بالإضافة إلى والديها وأسرتها، وأيضا ردود الفعل الإيجابية من ضمن الحوافز القوية.