رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

ماذا يقال عند احتضار الميت غير تلقين الشهادة؟.. الإفتاء تجيب

كتب: منة العشماوي -

10:34 ص | الثلاثاء 18 يناير 2022

الموت - تعبيرية

أسئلة كثيرة تتعلق بالموت يحاول العديد من الناس الاستفسار عنها لمعرفة جميع التفاصيل عن العالم الآخر والحياة بعد الموت، مثل هل يشعر الميت بعد وفاته بزيارة المقربين له؟ وهل يصل القرآن إلى المتوفى؟ وما الأدعية المناسبة للمتوفى؟ وغيره الكثير من الأسئلة.

وورد سؤال لموقع دار الإفتاء المصرية عما إذ كان هناك شيء خاص يقال عند احتضار المسلم غير تلقين الشهادة؟ وجاء الرد على الفتوى التي حملت رقم 16285 من قبل أمانة الفتوى.

ماذا يقال عند احتضار المسلم غير تلقين الشهادة؟

أجاب موقع دار الإفتاء، بأنه يستحب الدعاء للميت وذكر الله وقراءة القرآن عنده، منوها بأن هناك أحاديث نبوية شريفة وآثار عن السلف الصالح باستحباب قراءة سور يس، وسور الرعد والبقرة وغيرها، وقد عقد لذلك الحافظ السيوطي في كتابه «شرح الصدور بشرح حال الموتى والقبور» بابًا في «مَا يَقُوله الْإِنْسَان فِي مرض الْمَوْت وَمَا يقْرَأ عِنْده وَمَا يُقَال إِذا احْتضرَ وتلقينه وَمَا يُقَال إِذا مَاتَ وغمض عَيناهُ»، والله سبحانه وتعالى أعلم.

البكاء على الميت

ومن الأسئلة الواردة إلى دار الإفتاء المصرية عن حكم البكاء عند زيارة الميت، وجاءت الإجابة بأن زيارة القبور جائزة للرجال والنساء والبكاء عند زيارة القبر جائز، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: «زَارَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَبْرَ أُمِّهِ فَبَكَى وَأَبْكَى مَنْ حَوْلَهُ» أخرجه مسلم في «صحيحة».

وبناء على ذلك، فإن مجرد البكاء عند زيارة القبور جائزٌ ولا حرج فيه، ولكن لا يجوز التلفظ بالألفاظ التي تخالف الشرع الشريف ما فيه إظهار للجزع أو الاعتراض على القدر.