رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هبة السويدي: ضحايا الحروق لازم يتلحقوا قبل ٦ ساعات عشان يعيشوا.. بنعالجهم مجانا

كتب: آية أشرف -

01:50 م | الثلاثاء 18 يناير 2022

هبة السويدي

ساعات طويلة تقضيها هبة السويدي، رئيس مؤسسة علاج الحروق بالمجان، بين أبطال ومحاربي الحروق، على أمل استكمال المستشفى، وخروج ضحاياها عقب رحلة علاج ناجحة: «حلمنا هو المستشفى أنها تكمل عشان نعالج أكبر قدر، والمؤسسة حاليا متكفلة بكل حاجة».

شرط الحياة سرعة الانتقال للمستشفى

وتابعت «السويدي» خلال حديثها لـ «الوطن»: «شرط الحياة سرعة الانتقال للمستشفى وتلقي العلاج قبل مرور 6 ساعات على الحرق، وده اللي بنعمله بأحدث الأجهزة الطبية، مع أمهر وأنجح الجراحين والأطباء، خاصة أن المستشفى قائم على إنقاذ الأرواح، ومجهز لمحاربة العدوى بأفضل التكنولوجيا العالمية، وده اللي بيساعد الضحايا».

ولفتت صاحبة المؤسسة، إلى أن عمل مستشفى علاج الحروق لم يتوقف على إنقاذ أرواح الضحايا فقط، ولكن أيضا المراحل التجميلية والدعم النفسي: «بنقدم ليهم الدعم النفسي عشان يستكملوا رحلة العلاج ويقدروا يواجهوا الحياة والمجتمع فيما بعد، بعد إتمام العلاج».

وعبرت «هبة» عن فرحتها بمشاركة ضحايا الحروق للمرة الأولى خلال احتفالية قادرون باختلاف، أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي: «أخيرا بقى ليهم دور وظهور وقدروا يعبروا عن نفسهم أمام الجميع، ونفسي ضحايا الحروق يترحموا من التنمر اللي بيشوفوه».

طبيب يشرح مراحل علاج ضحايا الحروق

وكان الدكتور عادل أحمد، المدير التنفيذي لمؤسسة علاج الحروق بالمجان، وأستاذ أمراض الدم والمناعة، شرح مراحل علاج الضحايا، مؤكدًا أن مُصاب الحروق يمر بمرحلتين أساسيتين في العلاج على النحو التالي:

المرحلة الحرجة، والتي تهدف إلى حفظ الحياة، وغالبا ما يتم العلاج حينها داخل أقسام الرعاية المركزة المتخصصة في علاج الحروق.

ومن ثم المرحلة اللاحقة، التي تعني كيفية التعامل مع آثار مابعد الحرق من خلال العمليات التكميلية والتجميلية لاستعادة الوظيفة فضلا عن تحسن الشكل.