رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«زهراء» درست علوم وأتقنت صناعة «الأراجوز»: «بعلم الأطفال من خلاله»

كتب: محمد أباظة -

09:05 م | الأحد 16 يناير 2022

«أراجوز» من تصميم «زهراء»

بين الخيوط والألوان والعرائس تجد نفسها وجنتها الخاصة، تصمم دمى للأطفال «أراجوز» من خامات بسيطة، تستخدمها في إيصال الرسائل والمعلومات لأحباب الله، تلك الطريقة المختلفة التي كانت بعيدة تمامًا عن مجال دراسة «زهراء» خريجة كلية العلوم.

بداية الفكرة

جاءت فكرة تصميم عرائس «الأراجوز» إلى زهراء موسى، صاحبة الـ21 عاما، خلال فترة عملها في حضانة للأطفال، إذ كات تعمل مع الصغار بطريقة مختلفة من أجل إيصال المعلومات لهم، ومنها جاءتها فكرة استخدام العرائس لتعليم الأطفال: «لقيته بيفرق معاهم جدا»، بحسب حديثها مع «الوطن».

تشجيع الأطفال بـ«الأراجوز»

بالرغم من تخرج «زهراء» في كلية العلوم، واستكمال دراستها في المجال ذاته بعمل دبلومة به، إلا أنها وجدت نفسها بين العرائس والأعمال اليدوية، وزاد شغفها به خلال عملها وسط الأطفال: «بكلمهم من خلالها وأشرح لهم القصة بيه فبينتبهوا»، إذ ينصت لها الأطفال من خلال هذه الطريقة أكثر من طريقة الشرح التقليدية: «وساعات بشجعهم إن اللي هيجاوب صح عمو الأراجوز هيسلم عليه ويقعد معاه شوية».

خامات بسيطة في تصميم «الأراجوز»

وتستخدم «زهراء» خامات بسيطة في تصميم «الأراجوز» منها قماش الجوخ، أو غيره من أي نوع آخر، مع الخيوط الملونة من الشعر والعيون، إذ تستغرق في إنتاج القطعة الواحدة نحو 4 ساعات من العمل، وعلى الرغم من أنها بدأت بهواية، إلا أن عدد كبير أصبح يطلب منها تنفيذ العرائس لهم، من بينهم أصحاب الحضانات، ومنظمي حفلات الأطفال، وآباء من أجل أطفالهم. 

أفكار خريجة العلوم، في تنفيذ الأعمال اليدوية عديدة ولا تقتصر على عرائس «الأراجوز» فقط، إذ تصمم أيضا الكتب التفاعلية التي تساعد على توصيل المعلومات للأطفال عن طريق اللعب والأنشطة الحياتية التي تنمي مهاراتهم اليومية، فضلا عن الكتب التعليمية في مادتي اللغة العربية والرياضيات.