رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بـ60 جنيه هتلف متحف النظافة.. غسالات وبانيو وصابون من القرون الوسطى «صور»

كتب: منة الصياد -

02:03 ص | الإثنين 17 يناير 2022

جانب من متحف النظافة والصابون

عند الذهاب إلى أي دولة أو مدينة سياحية جديدة سرعان ما يلتفت الانتباه إلى المعالم السياحية بها، لزيارتها واستكشاف تاريخ تلك الأماكن المميزة التي تخفي بين ثناياها قصصا غريبة ومشوقة لزوارها، ويأتي من بين تلك الأمكان متحف الصابون والنظافة في مدينة «بيدجوشتش» البولندية، والذي يقصد بزيارته آلاف الزائرين من مختلف بلدان العالم كل عام.

تاريخ وسبب إنشاء متحف الصابون والنظافة 

لم تكن دول أوروبا معروفة باتباع معايير النظافة في العصور الوسطى، باستثناء مدينة «بيدجوشتش» البولندية التي تم الاحتفال فيما بعد بسجلها التاريخي مع النظافة وتصنيع الصابون في تلك الآونة، وذلك وفق ما ذكرت مجلة atlasobscura الأمريكية.

جرى افتتاح متحف الصابون والنظافة في عام 2012، ويعد الأول من نوعه على مستوى العالم، وبإنشاء المتحف تم تكريم ماضي بولندا مع تقاليد تصنيع صناعة الصابون عالي الجودة، بدءًا من الإصدارات القديمة المصنوعة من دهن الضأن وزيت الزيتون، إلى رقائق الغسيل الحديثة المستمرة حتى يومنا هذا.

وتشير السجلات إلى أنه كان هناك حمامًا كبيرًا داخل المدينة في القرن الرابع عشر، يسمى «بلجاوي»، وكان عبارة عن منتجع صحي متكامل الخدمات لسكان المدينة، حيث لا يمكنك الاستحمام فحسب، بل يمكنك أيضًا خلع أسنانك المتعفنة، والحصول على الاسترخاء التام.

تصميم المتحف من الداخل 

للوهلة الأولى عند دخولك إلى المتحف قد تصاب بالدهشة، إذ أن تصميمه من الداخل يشبه بصورة كبيرة وكأنك داخل منزل بسيط الأثاث، لكن التركيز الأكبر هناك على وجود طرز مختلفة من الغسالات اليدوية، وحوض استحمام، وعدد من أدوات تصنيع الصابون يدويًا.

كما يضم المتحف صورة قديمة لإحدى العاملات في تصنيع الصابون بالقرون الوسطى داخل البلدة ذاتها.

ويقع المتحف بمدينة بيدجوشتش في وسط بولندا، على بُعد 175 ميلاً شمال غرب وارسو، وهو مفتوح يوميًا من الساعة 10 صباحًا حتى 6 مساءً، ويبلغ سعر تذكرة الدخول 15 زلوتي بولندي ما يعادل 4 دولارات أمريكية، أي نحو 62 جنيها مصريا.

ومن الأفضل الاتصال مسبقًا لحجز جولة بداخله، نظرًا لوجود عدد محدود من المقاعد والمجموعات السياحية تأتي يوميًا.