رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«شريهان» تحيي ذكرى سمير غانم بتمثال «شبهه بالمللي»: تابعت كل حواراته التليفزيونية (صور)

كتب: آية أشرف -

10:20 ص | الأحد 16 يناير 2022

النحاتة شريهان وتمثال سمير غانم

أكثر من 20 يومًا، وقفت فيها شريهان السرجاني، 23 عامًا، أمام أدواتها، تتأمل ملامح رجل الكوميديا وصانعها، الفنان الراحل سمير غانم، وكأنها تصمها داخل عقلها، لتبدأ بوضع أول خطوة في نحت تمثال «فطوطة» بالطين.

باتت الفتاة العشرينية تتابع حواراته، ببرامج «التوك شو» وكيف يتحدث عن نفسه وتحفظ ملامح وجهه؛ لتترجم بخيالها شخصية الراحل سمير غانم، الإنسان وليس الفنان فقط، حتى أبدعت في نحت الملامح ورسم الشخصية في أيام معدودة، وتحديدًا قبل ذكرى ميلاده التي حلت أمس.

مدة نحت التمثال

بحسب ما ذكرته نحاتة تمثال سمير غانم، بدأت في تنفيذ الفكرة، منذ 20 ديسمبر الماضي، في محاولات منها للإنجازه في يوم عيد ميلاده: «بدأت في 20 ديسمبر وخلصته من أسبوعين، وأسبوع كمان لصب الطينة اللي نحت منها التمثال، وكنت عاملاه مخصوص لليوم ده ومستنياه، كتعبير بسيط عن مدى حبي له». 

لم تتطرق الفتاة للشخصيات التي جسدها الراحل سمير غانم أمام الكاميرات، بل لشخصه خلال البرامج الحوارية وفقًا لما ذكرته لـ«هُن»: «كنت بتابع ظهوره كضيف في البرامج، أعرف شخصيته أكتر عشان أقدر أرسم الشخصية، مع الملامح بشكل جيد، مش كاركتر بيمثلها». 

إيمي ورضوان شافوه وعجبهم

وعبرت الفتاة، نحاتة التمثال، عن سعادتها يإشادة الإعلامي رامي رضوان، والفنانة إيمي سمير غانم بالتمثال، الذي يعد دافعًا قويًا وتشجيعًا مباشرًا لها. 

عملت تمثال للفخراني وموجود في بيته

تمثال الراحل سمير غانم ليس الأول، ففي 2019، وتحديدًا وقت دراستها بكلية الفنانة الجميلة، قررت «شريهان» نحت تمثالًا للفنان الكبير يحيى الفخراني، بل وتوصيله له، الذي أعرب بشدة عن إعجابه بفنها: «قابلته في منزله بدعوة منه، وخده مني وموجود حاليًا في بيته».