رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أسباب قلة إدرار الحليب أثناء الرضاعة.. «نفسية وعضوية»

كتب: ياسمين أحمد -

10:33 م | السبت 15 يناير 2022

قلة إدرار الحليب أثناء الرضاعة

«سنة أولى ماما» هي بمثابة هاجس لأغلب الأمهات، لكونها تجربة جديدة ومختلفة، تحرص فيها الأمهات على أداء واجب الأمومة على أكمل وجه، ومن ضمن المشكلات التي تواجههن في مسألة الرضاعة الطبيعية هي قلة «إدرار الحليب» من ثدي الأم، وحينها تُطرح الكثير من التساؤلات حول الأسباب، «هن» تجيب عنها خلال التقرير التالي، وفقا للموقع الأمريكي الخاص بالأسرة والطفل «todaysparent».

تحفيز الأنسجة الغدية

الأنسجة الغدية في الثدي توجد عند الأنثى بشكل طبيعي، وتحفز مع الرضاعة الطبيعية، لذلك تكون هذه المشكلة أقل شيوعًا مع إنجاب الطفل الثاني.

مشكلات هرمونية

المشاكل الهرمونية بالإضافة لارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، جميعها عوامل قد تكون مسببة في انخفاض إدرار حليب الأم، وينصح في هذه الحالة زيارة الطبيب لوصف أدوية معنية تساعد على إدرار الحليب بشكل أكثر.

جراحات الثدي السابقة

الجراحات السابقة للثدي سواء كانت تجميلية أو غيرها، يمكن أن تتلف قنوات الحليب في حلمة الأم، وهذا بدوره يقلل من إدرار اللبن، وذلك مرتبط بين المدة التي أجريت خلالها الجراحة وبين ولادة الطفل، فكلما كانت قريبة زادت مشكلة إدرار الحليب.

وسائل منع الحمل الهرمونية

وسائل منع الحمل الهرمونية تلعب دورا كبيرا في عدم إدرار الحليب بشكل كاف، لذلك ينصح الأطباء بالتوقف عن تناولها واستخدام وسيلة منع أخرى.

استشاري رضاعة طبيعية توضح الأسباب

تقول الدكتورة «دينا شوقي» استشاري رضاعة طبيعية وطب تغذية الأطفال عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «من الأسباب التي تقلل من إدرار الحليب عدم إفراغ الثدي كاملا في كل رضعة، بالإضافة لالتقام الطفل لحلمة الأم بشكل غير صحيح، من ضمن الأسباب الشائعة».

هناك أسباب أخرى نوهت إليها «شوقي» وهي قضاء فترات طويلة بين الرضعات، والتوقف عن الرضاعة طوال فترة الليل، وحذرت من استخدام حلمة الثدي «السيليكون» التي تكون من الأسباب القوية لقلة إدرار اللبن، أيضا إحساس الأم بالألم الشديد أثناء الرضاعة يؤدي لتلك المشكلة، والنزيف الشديد أثناء أو بعد الولادة، والأنيميا وسوء التغذية من ضمن الأسباب.

ليست وحدها الأسباب العضوية مؤثرة على الرضاعة بل كذلك النفسية لها دور مهم، فالضغط العصبي والصدمات والشعور بالإجهاد، جميعها عوامل تقلل من حليب الأم، على حد قول استشاري الرضاعة الطبيعية.