رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

نصائح لتجنب حالات التحرش في حمامات المدرسة.. فهميه بالتمثيل وشجعيه يتكلم (فيديو)

كتب: غادة شعبان -

02:00 م | الأربعاء 29 ديسمبر 2021

التحرش بالأطفال

مخاوف شديدة تعيشها الأمهات مع أطفالهن، خلال مرحلة رياض الأطفال، والتعليم الأساسي، تحديدا الابتدائية والإعدادية، بعد انتشار حالات التحرش وهتك العرض، التي أزعجت الرأي العام خلال 2021، مثل ملامسة عامل بإحدى المدارس لمناطق حساسة في جسد تلميذة داخل الحمام، وغيرها من الوقائع التي أثارت الرعب في نفوس الأهالي، ومع استقبال عام 2022 يجب أن تضع الأسر في خطتها للسنة الجديدة، تدريب أطفالها على مواجهة مثل تلك الاعتداءات، من خلال نمط حياة مختلف يرتكز على التوعية السليمة وتدريبهم على الاعتماد على النفس.

نصائح لتجنب حالات التحرش في حمامات المدرسة

طرحت الدكتورة رنا هاني، أخصائي التربية الإيجابية، مجموعة روشتة لتمرين الأطفال على دخول دورات المياه، وطرق التعامل داخلها، لحمايتهم من أي اعتداء أو لمس لأجسادهم داخل الحمامات بالحضانات أو المدارس، إذ قالت خلال استضافتها في برنامج «جروب الماميز»: «مهم في دخول الحضانة أو المدرسة، نعرف الأطفال بأن الناني والمشرفات، مهمتهم هي فتح المياه ليهم داخل دورات المياه، مع تمرينه جيدا على التعامل بدون مساعدة من الغير، حفاظا عليهم من اللمس أو الاعتداءات، وأديله الحاجات اللي تساعده في التنظيف شنطة، وأفهمه كويس هيعمل إيه، ولازم تتكلمي مع الحضانة عن طريقة تنظيف ابنك أو بنتك».

شجعيه يتكلم وعرفيه يتصرف إزاي

أضافت أخصائية التربية الإيجابية، أنه في حالة لمس الفتاة أو الطفل، يجب شكره على شجاعته وقدرته على التحدث بما حدث، سواء للأم أو المشرف، لافتة إلى مجموعة من الخطوات للتعامل في الطفل في تلك الحالة: «احضنيه، وطمنييه أنه مغلطش، والذنب مش ذنبه، لأن في أطفال بيتولد عندهم إحساس بالذنب، ويلوم نفسه بترديد جملة أنا غلطت وقصرت في حاجة، المهم أشيل عنه الحرج خالص».

وتابعت رنا: «تاني حاجة أبقى معرفة الطفل عن طريق التمثيل، لو أي حد مهما كان قريب أو بعيد، قرب منك بطريقة مش مريحة ليك تتصرف إزاي، طبعا في فرق بين اللمس المريح وغير المريح، لازم الطفل يثق في إحساسه، وأشجعه أن إذا كان فيه أي حد مش مرتاحله قرب منه، يزعق جامد ويطلع يجري، ويطلب المساعدة من حد كبير»، مختتمة: «الخطوات دي ممكن تتقال في حدوتة أو أغنية، والقرايب والجيران بره دائرة الأمان».