رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سماح» تركت عملها كمضيفة طيران لتعود لشغف طفولتها.. «تعشق التحف النحاسية»

كتب: شيماء مختار -

06:49 ص | الخميس 09 ديسمبر 2021

«سماح» مضيفة طيران سابقا ومصممة أنتيكات حاليا

منذ نعومة أظافرها شغوفة بالمتاحف والأنتيكات الأثرية، تحب أن تجمع التحف الفرعونية ذات القيمة للاحتفاظ بها، وعلى الرغم من ذلك اتجهت لمجال آخر سواء في الدراسة أو العمل، وتخرجت في كلية الآداب قسم الفلسفة - جامعة القاهرة، وأصبحت مضيفة طيران لحبها الشديد في السفر حول العالم، ولكنها لم تنس شغف الطفولة؛ إذ كانت تزور المتاحف والمعامل الأثرية والتراثية بجميع البلاد، لكى تتعرف على ثقافتهم وتراثهم.

«سماح»: «بحب أقسم سنين عمري»

وبعد 12 سنة في ضيافة الطيران، تخلت سماح وهدان، صاحبة الـ43 عامًا عن شغف السفر والتنقل بين البلاد، بعد أن تزوجت وأصبحت أم لـ3 أطفال، بحسب حديثها لـ«الوطن»: «أنا حد بيحب يقسم سنين عمره بشكل صحيح علي قد ما أقدر»، خاصة أن مهنة الطيران تستحوذ على 90% من الوقت، فكان من الصعب عليها أن تهتم بجميع واجباتها الزوجية دون أن تقصر بها: «لما بعمل حاجة بحاول جدا أديها حقها في التركيز، فكان صعب عليا أكمل».

شغف الطفولة يسيطر على «سماح»

عاد شغف الطفولة يسيطر على «سماح» من جديد، خاصة عندما نضج أولادها، لتبدأ التفكير في مشروع تستغل فيه مواهبها ومعلوماتها من السفر وزيارة المتاحف حول العالم؛ إذ كانت على قدر من العلم بكل ما يخص التحف والأنتيكات من حيث الأنواع والمادة وأصولها في كل بلد، ما مكنها من النجاح في عملها، فضلا عن شغفها بدمج الفنون والمواد ببعضها، والكريستال والخزف مع النحاس لتنتج تحفة خاصة بها.

ولاقت «سماح» إقبالا على تصميماتها، وأدركت من خلاله أنها في المكان المناسب، لذلك افتتحت ورشتها الخاصة لتنفيذ جميع تصميماتها، وعن طريق «فيس بوك» سوقت لمنتجاتها، ولقيت الدعم والإقبال شديد، واختيرت للانضمام لمعرض «أرابيا» الدولي، تحت رعاية جامعة الدول العربية، ومعرض «تراثنا»، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وانضمت كعضو في جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وفي الأسر المنتجة لدى وزارة التضامن الاجتماعي.