رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«نادين» تقيم دعوى طلاق: طردني أنا وعيالي من البيت علشان يتجوز

كتب: ندى نور -

06:17 ص | الأربعاء 08 ديسمبر 2021

قضايا محكمة الأسرة

تجرد من المشاعر الإنسانية ليتخلى عن زوجته وأطفاله الصغار الذين لم يتجاوز عمرهم لـ 3 سنوات، حتى يتزوج من أخرى ويجبر زوجته الأولى على قبول الوضع والاستمرار في علاقتهما، لترفض ذلك وتكون محكمة الأسرة واجهتها الأخيرة.

تروى «نادين.ع»، أثناء اللجوء إلى محكمة الأسرة للانفصال عن زوجها الذي جمعهما زواج دام 6 سنوات، وأنجبت طفلتين الأولى 3 سنوات والثانية عامين، حتى تتولى الخلافات بينهما وشعور الزوج الدائم بانشغال زوجته عنه بتربية أطفالها.

عاشت الزوجة طوال فترة زواجهما خلافات عدة لا تنتهي بسبب شخصية الزوج الأنانية ورغبته المستمرة في تفرغ زوجته له دون النظر إلى أطفاله، حتى تشعر تدريجيا باستحالة حياتهما.

نادين تقيم دعوى طلاق في محكمة الأسرة بعد طردها من المنزل

قرار مفاجئ اتخذه الزوج بالزواج من أخرى دون الرجوع للزوجة، وذلك عقابا لها على عدم اهتمامها بشؤونه المختلفة كما ذكرت في دعوى الطلاق التي أقامتها في محكمة أسرة 6 أكتوبر حتى تتفاجأ بترتيب زوجها معاد حفل الزفاف.

اعتقدت السيدة الثلاثينية أن زوجها يسخر منها، «في الأول كنت فاكرة إنه بيهذر أو بيشوف رد فعلي لكن اكتشفت إنه عرف أهله خبر زواجه، والأصعب من كده أن محدش منهم اعترض على قراره».

حاولت الزوجة بكل الطرق أن توقف زواج زوجها من أخرى، ولكن عجزت عن ذلك ليعتدي الزوج عليها بالضرب المبرح لاعتراضها على قرار زواجه، «مفيش حد يعرفه متكلمتش معاه علشان يقنعه إنه مينفعش يتجوز ويرمي عياله وكمان كان عايزها تعيش معانا في نفس البيت».

لم يكتفِ الزوج بالاعتداء على زوجته بالضرب بل طردها بصحبة طفلتيها من منزل الزوجية لإجبار زوجته على الاستسلام والموافقة على زواجه، فقررت الزوجة إقامة دعوى طلاق رقم 901 لاستحالة الحياة مع زوجها.