رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سهام» تحوّل القطع المنزلية القديمة إلى تحف فنية: كل حاجة في البيت تنفع للديكور «صور»

كتب: ندى نور -

08:30 م | الثلاثاء 07 ديسمبر 2021

سهام شوقي فنانة صاحبة مشروع سليم للاثاث المنزلي

استغلت شغفها بالرسم والألوان منذ الطفولة فهي دائما عاشقة للتجديد، حتى قررت تحويل شغفها إلى مشروع فني تحف فنية وديكور وتحويل الألوان التي تستخدمها في فنها إلى قطع ديكور مفعمه بالألوان والحياة.

سهام تبدأ مشروعها من رغبتها في التجديد

سهام شوقي، صاحبة مشروع «سليم» لتجديد الأثاث المنزلي، انطلاقا من رغبتها في التجديد وتحويل منزلها إلى قطع ديكور من الأثاث القديم والمتهالك، كانت هى خطوتها الأولى التي حولت منزلها إلى قطع ديكور مفعمة بالحياة.

صممت على تحويل موهبتها إلى حرفة واحترفت تحويل الأشياء القديمة إلى قطع فنية جديدة، وطورت هذه الهواية بدراسة الألوان والتقنيات المختلفة المستخدمه في تلوين الأثاث عن طريق الانترنت، بحسب ما ذكرته أثناء حديثها لـ «هُن».

سهام تحول موهبتها إلى حرفة تنتفع منها

بدأت «سهام» منذ عامين مشروعا صغيرا لا يعتمد فقط على تجديد الأثاث القديم بل أيضا تصميم قطع جديدة بتصميمات فريدة وغير مكررة، «بحاول من فني إني أعمل حاجة مختلفة وجديدة بتصميمات فريدة، بدل ما نرمي الحاجات القديمة نستغلها ونحولها تحفة فنية».

حرصت دائما على تطوير الموهبة فلم يمنعها أطفالها الأربعة على تحقيق حلمها الذي راودها من بعد التخرج من كلية التجارة جامعة الإسكندرية.

«الكرسي، الساعات، غرف السفرة»، وغيرها من قطع الأثاث التي تتمكن من تحويلهم إلى قطع أثاث جديدة، كأنها المرة الأولى التي تستخدم فيها، «محدش يعرف يفرقها عن القطعة الجديدة».

أحلام بسيطة تتمنى «سهام» تحقيقها حتى تصل باحترافها هذا الفن لدرجة التميز التي تطمح إليها، وتؤهلها إلى أن يكون لها علامة تجارية خاصة بتصميماتها، وأن يكون لها معرضها الخاص الذي يضم أعمال فنية من قطع الأثاث المميزة والمبتكرة من حيث التصميم والألوان، فهي من الأحلام التي تراودها كل يوم وتتمنى تحقيقها.