رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

معجزة تغير حياة «إسلام».. حُرم من نعمة الإنجاب فرزقه الله بـ«توأم»

كتب: منة الصياد -

03:03 م | السبت 04 ديسمبر 2021

إسلام

اعتاد على عيش حياته بصورة طبيعية قبل أن يداهمه المرض قبل أعوام طويلة، ويقلب حياته رأسًا على عقب، ويُحدث العديد من التأثيرات السلبية والصعبة التي تسببت في وقوع بعض العقبات بحياته الزوجية، ومن ثم يُسطر القدر مفاجآة جديدة لـ إسلام إبراهيم، صاحب الـ39 عامًا، كانت له بمثابة المعجزة الإلهية التي هونت عليه أيام الشعور بالألم.

مرض نادر ورحلة علاجية 

معاناة «إسلام» مع الآلام بدأت في عام 2011، إذ أصيب بمرض مناعي نادر في جسده، ما سبب له الشعور الدائم بالتعب المزمن، ومن ثم بدأ رحلة علاجه، التي مرة خلالها بانتكاستين، كانت ثانيهما هي الأصعب له.

خلال الانتكاسة الثانية أصيب الشاب الثلاثيني بحالة من الصرع، وتدهور في وظائف الكليتين، إذ كان على وشك الخضوع لجلسات الغسيل الكلوي، نظرًا لسوء حالته حينها، «وقتها حالتي ماكنتش مستجيبة للعلاج العادي، عشان كده قرر الدكاترة إني أبدأ رحلة العلاج الكيماوي، وبدأت أخد جلسة بمرور كل 15 يوم».. حسب حديثه إلى «هن».

وسرعان ما ظهرت أعراض تلقي العلاج الكيماوي على «إسلام»، إذ سقطت شعر رأسه وحاجبيه ورموش عينيه، «نفسيتي وقتها اتدمرت، وعرفت وقتها إن الكيماوي بيأثر على الخصوبة، بس كان لازم أستمر في الحصول عليه».

زواج ومعجزة إلهية

سوء الحالة الصحية للشاب الثلاثيني، أجبره على استكمال الرحلة العلاجية مع جلسات الكيماوي، وخلال تلك الآونة، سطر القدر فصلًا جديدًا في حياته، إذ جمعته قصة حب بإحدى زميلات العمل، ومن ثم قرار الزواج منها، «عرفتها ظروفي، واتجوزنا وتعاهدنا نكمل سوا حتى لو مخلفناش».

بعد مرور أشهر من الزواج وعدم الإنجاب فكر الزوجان في التكفل طفل صغير، «أنا قولت نكفل بنت علشان حاسس إنها نفسها في بنت، وهي تقول لا نكفل ولد علشان حاسة إن أنا نفسي في ولد، وفي نفس الليلة اللي قررنا فيها كده، مراتي تعبت، ونزلنا للدكتور وعرفنا إنها حامل، وماكناش مصدقين اللي حصل وربنا رزقنا بتوأم، (كندة) و(آسر)».