رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصواء الخلالي: قصة حب ولادة بنت المستكفي وابن زيدون طغت على تاريخهما

كتب: محمد متولي -

09:07 م | الجمعة 03 ديسمبر 2021

قصواء الخلالي

قالت الإعلامية قصواء الخلالي، إن الفترة الخاصة بتاريخ الأندلس ثرية جدًا في التاريخ العربي وكانت مليئة بالأحداث والتنقلات وكان فيها الكثير من البلاغة في اللغة العربية والأشعار والقصائد العربية، وإسبانيا بها الكثير من التراث الأندلسي.

الخلالي: قصة حب عظيمة جمعت ولادة وابن زيدون لم تنتهِ بالزواج

وأضافت الخلالي خلال تقديم حلقة اليوم، الجمعة، من برنامج «في المساء مع قصواء»، عبر فضائية «cbc»، أن الأميرة والشاعرة الأندلسية ولادة بنت المستكفي، والوزير والكاتب الأندلسي ابن زيدون، ظُلما بشكل أو بآخر في التداول الشعبي لسيرتهما، موضحةً أن قصة حب عظيمة جمعتهما ولم تنتهِ بالزواج لكنها استمرت لفترة طويلة.

الخلالي: اختصار ولادة وابن زيدون في قصة حبهما مجحف لهما

وتابعت الإعلامية: «تم اختصار ولّادة الشاعرة البليغة والسيدة المهندمة فكريا في حب ابن زيدون، وكذلك كان زيدون رجلا دبلوماسيا ووزيرا ومفوها ولديه من الحكمة الكبيرة أن يتعامل في شؤون الحكم والبلاط السياسي وغير ذلك، ومع ذلك اختصر أيضا في حب ولّادة».

وأشارت إلى أن قصة الحب التي جمعتهما تستحق التوقف أمامها، لأن قصص الحب قد تطغى على تاريخ سياسي أو أديب كبير، وهو ما تكرر مع ولادة وابن زيدون وغيرهما، مشددةً على أن اختصار الشخصيات عند التداول الفكري والثقافي والإعلامي في مجرد قصة حب شيء مجحف جدا ويستحق إعادة النظر في التاريخ الشعري والفكري والأندلسي تحديدا والتاريخ العربي بشكل عام.