رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تحذير طبي من علامات خطيرة تظهر خلال الدورة الشهرية

كتب: آية أشرف -

08:19 م | الخميس 02 ديسمبر 2021

الدورة الشهرية

العديد من الأعراض الصحية تشعر بها المرأة مع قدوم موعد الدورة الشهرية، ما بين التقلصات والتقلبات المزاجية وألم في الثدي، يمكن أن تكون أعراض خفيفة، أو شديدة بعض الشيء، إلا أن هناك العديد من الأعراض التي بمثابة جرس إنذار للسيدات لاستشارة الطبيب الخاص بهن، والتي تبعد عن الأعراض الطبيعية والمعتادة، ولا يجب أن تتجاهلها. 

وقد تعاني النساء من تقلصات لا تطاق ونزيف لا يمكن السيطرة عليه، وأعراض تشبه أعراض الدورة الشهرية التي تسبب مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، وإذا جرى تجاهلها قد تؤدي بالفعل إلى مضاعفات صحية أخرى. 

ويرصد «هُن» أبرز هذه الأعراض، وفقًا لما أوضحه الدكتور عمرو حسن، استشاري أمراض النساء.

علامات تستدعي استشارة الطبيب خلال الدورة الشهرية 

- النزيف الغزير

يشير تغيير الفوط الصحية أو السدادة القطنية كل ساعتين إلى حدوث نزيف مفرط، فلا ينبغي لأحد أن يتجاهل النزيف الذي لا يمكن السيطرة عليه أثناء الحيض لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى، مثل غزارة الطمث، فالأمر يشير إلى اختلال التوازن الهرموني، والأورام الليفية، والانتباذ البطاني الرحمي، والعضال الغدي، واضطرابات النزيف، واللولب الرحمي.

لذا قم بزيارة طبيبك، إذا كنت تعاني من تدفق كثيف ومستمر.

- اكتشاف بقع الدم بين الدورات الشهرية

قد يكون سبب هذا التبقع ناتجًا عن كيس أو ورم رحمي أو أورام ليفية أو عدوى، مثل التهاب المهبل الجرثومي، لذا فإن زيارة الطبيب لتحديد سبب المشكلة أمر لا بد منه.

- استمرار فترات الحيض لأكثر من 7 أيام

الجدير بالذكر، أن الدورة الشهرية التي تستمر لأكثر من 7 إلى 10 أيام ليست طبيعية، ومن المعروف طبيا باسم غزارة الطمث، فيجب النظر إلى هذه المشكلة، لأن غزارة الطمث هي مؤشر على نمو غير طبيعي في الرحم.

- التشنجات 

الشعور بتقلصات الدورة الشهرية المؤلمة أمر طبيعي أثناء الحيض، لكن معظم النساء يعانين من تقلصات الدورة الشهرية التي لا تطاق ولا يستطعن ​​النهوض من الفراش، فتسمى الدورات الشهرية المؤلمة عسر الطمث الذي يصاحبه أعراض أخرى، مثل: الإسهال والغثيان والصداع والقيء وآلام أسفل الظهر، ويمكن أيضًا أن يكون بسبب التهاب بطانة الرحم والأورام الليفية سببًا لألم الدورة الشهرية .

 

- النزيف بين فترات الدورة الشهرية

هو مشكلة لا يجب على المرأة تجاهلها، يمكن أن يكون السبب هو التهاب في منطقة المهبل، أو ربما بسب تناول حبوب منع الحمل أو سرطان الرحم.

- جلطات دموية كبيرة

النساء اللواتي يعانين من جلطات دموية كبيرة خلال الدورات الشهرية الغزيرة، يعني أنهن إما يعانين من فرط نشاط الغدة الدرقية، أو فقر الدم المصحوب بأعراض أو الأورام الليفية الرحمية.

- عدم انتظام الدورة الشهرية

يمكن أن يرجع سببها إلى بعض أشكال تحديد النسل، والإفراط في ممارسة الرياضة، أو الحمل أو الرضاعة، أما إذا استمر الأمر عليكي زيارة الطبيب.

- ألم الثدي

من الشائع الشعور بألم خفيف في الثدي خلال الدورة الشهرية، بسبب التغييرات في مستويات الهرمونات، لكن إذا كان ألم الثدي شديدًا، أو يحدث في أوقات أخرى من الدورة الشهرية، أو يصاحب أي أعراض أخرى، مثل وجود كتلة أو تغيرات أخرى في الثدي، عليكي الكشف فورًا.

- الإسهال/ القيء

تعاني بعض النساء من الغثيان أو الإسهال حول أو أثناء فترات الدورة الشهرية، قد يكون هذا بسبب إطلاق مواد كيميائية من الرحم، استشر طبيبك إذا كان الإسهال أو القيء شديدًا

- تغيرات في المزاج

تعاني العديد من النساء من مجموعة من الأعراض بعد التبويض وقبل بدء الدورة الشهرية، من الأعراض الجسدية والعاطفية، تُعرف هذه الأعراض مجتمعة باسم متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، فالمزاج السيء هو أحد الأعراض الشائعة لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية الناتجة عن التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون.

- الصداع النصفي

أربع من كل عشر إناث يعانين من الصداع النصفي في مرحلة ما، وحوالي نصف الوقت يحدث الصداع خلالها، من الممكن أن تعاني من هذا النوع من الألم إذا كانت التغيرات الهرمونية التي تسببها الدورة الشهرية تؤثر على الدماغ، فيجب على النساء اللواتي يعانين من الصداع النصفي استشارة أطبائهن.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

أي مشكلة في الدورة الشهرية تعانين منها ليست طبيعية، خاصةً إذا كانت تجعلك غير مرتاحة أو تمنعك من القيام بالأنشطة العادية، ويمكنك زيارة طبيبك إذا واجهت ما يلي:

إذا أصبحت دورتك الشهرية غير منتظمة فجأة.

إذا استمر نزيفك لأكثر من 7 أيام.

حال تبلل الفوط الصحية كل ساعة.

الألم الشديد.

نزيف بين فترات الدورة الشهرية.