رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

عروس إنجليزية تروي كواليس ارتداء فستان زفاف جدتها.. لقيته بعد 60 سنة في كومة تراب

كتب: نرمين عزت -

02:16 م | الخميس 02 ديسمبر 2021

العروسة وجدتها

بعض الأشياء الخالدة يكون لها أثرا في نفوسنا، ونود أن نستغل أي فرصة لاستعادة ذكراها مرة أخرى، تلك الحالة من الحنين الدافئ، غمرت الفتاة آلى لافينجواتر، وسيطرت عليها لمدة 6 أعوام، منذ أن عثرت صدفة على فستان زفاف جدتها، وقررت تنظيفه من التراب الذي تراكم عليه منذ عقود طويلة، متخذة عهدا على نفسها بارتدائه ليلة زفافها: «وجدت فيه فستان أحلامي، أشعر أنني سأحظى بزواج سعيد ودائم، مثل جدتي».

صدفة وانجذاب وقرار خارج الحسبان

كانت الإنجليزية آلى لافينجواتر، 23 عامًا، تدرس في كلية الصيدلة بجامعة ويسترن نيو إنجلاند، حين التقت بزوجها تيمي، في يناير 2019، لتعيش معه قصة حب استمرت لأكثر من عامين، تكللت بالزواج في 25 سبتمبر الماضي، إلا أنها قبل الزفاف بسنوات قليلة عثرت بالصدفة على فستان زفاف جدتها، داخل كيس متسخ، بإحدى غرف الطابق السفلي بالمنزل، وشد انتباهها بقوة.

انجذاب الفتاة للفستان الذي ارتدته جدتها قبل 60 عاما، وانبهارها بحياة جديها، دفعها لاتخاذ قرارا جريئا، بإعادة تأهيله من أجل أن ترتديه في زفافها، إذ تقول لـ«هن»: «وقعت في حب الفستان، لأنني أردت أن أرتدي فستانا مثله منذ طفولتي، وأحببت كل تفاصيله، أحب هذا الأسلوب من الدانتيل، كان دائما في ذهني، وقررت أن أرتديه يوم زفافي، لأنه أنيق جدا، واعتقدت أنه سيكون تقديرا لجدتي».

ذكريات جميلة وعشق للدانتيل

تحكي آلى، تفاصيل يوم الزفاف، وأول نظرة من زوجها: «عندما خططت أنا وتيمي، لحفل الزفاف في الخريف، ولم أجد أفضل من فستان جدتي لهذه المناسبة، فقد صمم بأكمام طويلة، بالإضافة إلى الدانتيل الذي أعشقه، ولم أضيف شيئا عليه، فقط قمت بتنظيفه وارتديته كما هو، وتمسكت بهذا الفستان لأني تربيت مع جدتي، ولدي الكثير من الذكريات الجميلة بفضلها، لذا فإن ارتداء فستانها لحظة خاصة بالنسبة لي، وفرحي كان مميزا».

رد فعل الزوج والصحف تبرز القصة

كان زوجها يعلم من قبل، أنها سوف ترتدي فستان جدتها، وعندما رأها ابتسم، وقال إنها تبدو في غاية الجمال، لكن مصير الفستان بعد الزفاف، لم آلي، أنها سوف تنجب أطفالا كي تحتفظ به لأجلهم، لكنها على أي حال سوف تحتفظ به، لأنه يعني لها كثيرا.

بالنسبة لانتشار الصور وقصتها في مختلف صحف العالم، قالت العروس الإنجليزية: «لا أتوقع انتشار القصة حول العالم، وأشعر بالتواضع الشديد تجاهها، لكن يسعدني مشاركة قصة مؤثرة مع آلاف الأشخاص في ظل انتشار الأخبار السيئة، خاصة أن القصة مبهجة، وتساعد الناس على تقدير أحبائهم».