رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة تقيم دعوى طلاق بعد 20 سنة زواج: «مبشوفش نفسي في المراية»

كتب: ندى نور -

06:10 م | الخميس 02 ديسمبر 2021

قضايا محكمة الأسرة

بعد مرور 20 عامًا على زواجهما، اكتشفت السيدة الخمسينية طباع زوجها وصفاته، حتى تفقد القدرة على التحمل، وتقرر الانفصال بعد زواج أبنائها الثلاثة.

الخلافات المالية، وعدم تحمل المسؤولية، من أبرز المشاكل التي واجهتها «ليلى.س» مع زوجها منذ اليوم الأول من ارتباطها، ولكنها قررت تفادي المشاكل وتحمل عيوب الزوج، من أجل فلذة كبدها. 

الزوج لاينفق على أولاده الثلاثة 

حياة مليئة بالمتاعب أجبرت «ليلى» على ضرورة العمل وتحمل مسؤوليات أولادها والمأكل والملبس، «مكنش عايز يتحمل مسؤولية أولاده في أي حاجة كل حاجة عليا فلوس ومجهود، مكنتش بلاحق على طلباته وطلبات الأولاد».

زوجة تنفصل عن زوجها بعد 20 سنة 

عندما تزوجت الابنة الأولى، تجددت الرغبة لـ«ليلى» في الانفصال، ولكن ابنتها الثانية منعتها من ذلك: «حاولت استحمل لحد ما بنتي التانية تتجوز.. علشان ميتقالش إنها عايشة في عائلة مفككة».

محاولات «ليلى» لتحسين سلوك زوجها

حاولت «ليلى» تحسين سلوكيات زوجها وتشجيعه على الاهتمام بأولاده، «مكنش في أي كلام نافع معاه تعبت من المسؤولية اللي شلتها من أول بنت خلفتها، مبقتش أشوف نفسي في المرايه، نسيت شكلي».

كان زواج بناتها الثلاثة حافزًا لها للانفصال، وإقامة دعوى طلاق في محكمة الأسرة، رغم تخفيف المسؤولية عليها إلا أنها رفضت الاستمرار معه، لتطلب الطلاق حتى يتعامل زوجها مع طلبها باستخفاف، «لما طلبت منه الطلاق، قالي تطلقي إيه بعد العمر ده خلاص كلها أيام وأموت».

دعوى طلاق

كلمات زوجها السلبية وشعورها ببرودة مشاعره تجاهها شجعتها على إقامة دعوى طلاق تحمل رقم 694 في محكمة أسرة 6 أكتوبر، بعد رفض الزوج الطلاق بدون خلافات، حتى يندهش كل من حولها على طلب الطلاق في هذا السن، ولكن تحول مبررها إلى استحالة معاشرة الزوج الذي تتصف طباعه، كما وصفتها بـ«بخل»، وبرودة المشاعر والاعتماد على زوجته بشكل كلي في حياتهم.