رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل يتحمل الزوج نفقات التعليم الجامعي للزوجة؟.. دار الإفتاء تجيب «فيديو»

كتب: ندى نور -

02:38 ص | الخميس 02 ديسمبر 2021

دار الإفتاء المصرية

بعد الزواج تستمر أحيانا الزوجة في دراستها الجامعية، وتحتار الزوجة من عليه التكفل بالنفقات الزوج أم الأب؟ وفي سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية في إحدى حلقات بثها المباشر، قال سائل: «هل وجب على الرجل أن يتحمل مصاريف التعليم الجامعي لزوجته أم يحسب من حسناته إن فعله؟».

الاشتراط هو الأصل

جاءت إجابة دار الإفتاء المصرية على السؤال، أن الأصل في ذلك الاشتراط، فإن كان والد الزوجة اشترط عليه ذلك ووافق فقد أصبح واجبا عليه، أما إذا أنفق عليها بدون شرط فيأخذ عليه أجرًا ويزيد من حسناته كما أنه يعتبر من أشكال البر بالزوجة.

نفقة الزوجة الواجبة على الزوج

وأوضحت دار الإفتاء المصرية في فتواها، أنه يجب على الزوج الإنفاق على زوجته، فإن أبى الإنفاق عليها كان لها أن تطلب من القاضي فرض نفقتها على زوجها، فإذا ثبت لدى القاضي بطريقة ما إعسار الزوج فله أن يحكم بالنفقة على من تجب عليه نفقة المرأة إذا لم تكن متزوجة، ثم تعود بذلك على الزوج إذا أيسر، أو يسمح لها إذا رأت ذلك بالاستدانة من غيره بحيث يثبت الدين في ذمة الزوج مباشرة.

وأضافت: «سيحاسب الإنسان على أفعاله ويسأل عن الرعية التي استرعاه الله إياها، وروى عبد الله بن عمر رضى الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: «أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُ، أَلَا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِه».