رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

اعرفي طريقة التعامل مع ابنك «لو بيسمع مهرجانات» (فيديو)

كتب: روان مسعد -

12:51 م | الأربعاء 01 ديسمبر 2021

أغاني المهرجانات

أصبحت أغاني المهرجانات الشعبية والراب منتشرة بشكل كبير في كل مكان، في البيت والنادي وحتى المدرسة، وهو ما يسبب الإزعاج لبعض الأمهات والآباء، بسبب كلماتها التي يعتبرها الكثيرون مسيئة ولا يجوز أن يستمع طفل إليها، وهو الموضوع الذي عرضه «جروب الماميز» على موقع «فيس بوك»، ضمن مبادرة «مدرستنا»، وهو برنامج تربوي، ورد عدد من المتخصصين على طريقة التعامل المثلى مع الطفل في تلك الحالة.

شكوى الأم من استماع طفلها للأغاني الشعبية

وقالت جيهان سليمان منسق اتحاد أمهات مصر، وواحدة من الأمهات المشاركات في برنامج «جروب الماميز»: «الطفل عندي بيحب يسمع أغاني المهرجانات أو الراب، وأنا شخصيا معرفهمش، ولا مين بيغني إيه بس معرفش غير شاكوش، والموضوع صعب جدا ولما بيعلي الصوت بضايق جدا، وبطلب منه أنه لازم يقفل أو يوطي الصوت».

وأكملت جيهان: «ولكني أنا مش بصادر حريته ولكن بدي تحذيرات من تحت لتحت، عشان مش هقدر أمنعه للآسف لأنه هو بيبقى عايز يسمع ومحدش بيسمع غير كده، ده متفشي على المستوى العام لو منعتي في البيت هتلاقي المهرجانات في العربية والنادي والكافيه والمواصلات العامة».

طريقة التعامل مع الطفل الذي يستمع لأغاني المهرجانات

وفي السياق ذاته، قال محمد شميس الناقد الموسيقي، إنه لا يجب منع الطفل لأن كل ممنوع مرغوب، «مفيش وسيلة نمنع بيها الأطفال إنهم يسمعوا أغاني شعبية، لأنها موجودة في الشارع وفي كل حتة مفيش منع تماما أصلا لازم أصاحب ابني واسمع اللي بيعمله، وأقرب منه وابدأ أشاركه في الحاجات اللي بيحها وأتابع صحابه وكل حياته».

وأوضح إنه يمكن السماح لهم بسماع تلك الموسيقى ولكن بحدود، «المراهقين عندهم حب استكشاف الجنس الآخر والعالم اللي برا بيعمل إيه فده صعب تمنعيه الأن لو حصل منه بيحصل صدام طبيعي في البيت، صعب تمنعي شغف المراهق أو الطفل ولكن الحل الأمثل هو إنك تصاحبيه».