رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

حكاية بدلة رجالي مصنوعة من شعر اللحية والشارب للتوعية بصحة الرجل

كتب: آية المليجى -

10:22 م | الثلاثاء 30 نوفمبر 2021

بدلة موهير المصنوعة من شارب الرجال

ربما لا يعرف الكثيرون أن شهر نوفمبر هو أيضًا شهر التوعية بصحة الرجل، وأحيانًا يطلق عليه اسم «موفمبر»، للتوعية بصحة الرجل تحديدًا من الأمراض غير المألوفة كثيرًا مثل سرطان البروستات، ودعمًَا لذلك ابتكرت العلامة التجاربة الأسترالية المتخصصة في الملابس الرجالية «Politix» بالتعاون مع الفنانة باميلا كليمنت بدلة «Mo-Hair» المصنوعة من شعر الشارب واللحية.

وقامت «كليمنت» بنسج شعر شارب الرجل في القطن ومن ثم سلمته إلى مصممي شركة «Politix»، الذين قاموا بخياطة بدلة ببطانة من هذا المزيج، بحسب ما ذكره موقع «odditycentral»، بعد أن  قررت المشاركة في المبادرة بسبب وفاة زوجها متأثرًا بإصابة سرطان البروستات.

باميلا تشارك في المبادرة

وقررت وقتها الفنانة باميلا بالمشاركة في المبادرة التي أطلقت للتوعية بصحة الرجل، بدافع الإبداع وسلطت الضوء على القضايا الخفية مثل الانتحار وسرطان الخصية وسرطان البروستات، وعلقت قائلة على نسج البدلة بشعر الشارب: «الشعر يبدو جميلًا حقًا، لكن شعر الجسم يعتبر مثيرًا للاشمئزاز من قبل الكثيرين، أنا مهتمة جدًا بالأشياء التي تبدو جميلة».

وتتكون البدلة من شعر الشارب وشعر اللحية، الذي قدمته شركة «Sustainable Salons»، وهي منظمة تعيد تدوير بقايا الشعر من صالونات التجميل، كما أرسل العديد من الأستراليين شواربهم بعد انتشار دعاية المشروع، وأكدت «كليمنت» أن البدلة غير مناسبة للارتداء الدائم، وقد تم تصميمها للعرض في حدث نوفمبر السنوي.

قصة شهر موفمبر

ويرجع السبب إلى إطلاق اسم «موفمبر» على شهر نوفمبر إلى دمح بين كلمتين «موستاش» يعني شارب،  وكلمة نوفمبر، وذلك بسبب أنه في العام 2004 قام 30 رجلا بتنظيم حملة إطلاق شوارب لتوعية الرجال بسرطان البروستات والاكتئاب وليتحول هؤلاء الرجال فيما بعد إلى مؤسسة موفمبر الخيرية.