رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كيد الحموات يصل لسيدات بريطانيا.. «رفعت قضية على مرات ابنها علشان اسم حفيدها»

كتب: نرمين عزت -

05:51 م | الإثنين 29 نوفمبر 2021

دعوى قضائية من سيدة لزوجة ابنها

اختيار اسم المولود من أكثر الأشياء التي تحير الآباء وخاصة الأمهات، فضلا عن كونها تثير الجدل، إذ يفرض بعض الحموات من أبنائهن تسمية حفيدهن على الأسماء التي جرى اختيارها لهم، والتي غالبًا ما تكون أسماء قديمة، الأمر الذي يقابل باعتراض بعض أفراد العائلة، ومن هنا تنطلق المشادات الكلامية بين الطرفين، بل يتطور الأمر إلى التقاضي في المحاكم، وهذا ما حدث مع سيدة بريطانية رفضت اسم حفيدها بعد الاتفاق على الاسم، وقامت برفع قضية على زوجة ابنها وفقا لـ«ميرور» البريطانية.

اختيار الاسم واعتراض الجدة على اسم حفيدها

قررت «كاتي» بعدما علمت بخبر الحمل الثالث، اختيار اسم مميز لطفلها، واختارت جميع الأسماء التي يحبها الأولاد، وعندما اتفقت مع زوجها على اسم الطفل، اعترضت والدة زوجها على الاسم، ورفعت دعوى قضائية ضدها، رغم كونها سيدة تعاملها وأحفادها معاملة طيبة، ولكن الخلاف بدأ بسبب اسم الطفل الذي لم تحبه، إذ قامت بمقاطعة ابنها لمدة أشهر متتالية، حسبما أدلت زوجة الابن لـ«ميرور». 

سبب رفض الجدة لاسم حفيدها

وجود الأطفال يسبب فرحة عارمة للجدات، ويرتبطن بهم، لكن هذه الجدة لسبب ما جعلها تكره اسم حفيدها، وتقوم برفع دعوى قضائية ضد زوجة ابنها، والسبب أنه يشبه اسم أخيها الذي لا تحبه بسبب خلافاتها معه، وتقول كاتي: «عندما التقيت بشقيقها وجدته شخصا لطيفا، ولم يكن مخطئا، كما أن زوجي غير مستعد المحاربة من أجل إبقاء اسم الطفل كما هو، وأنا متمسكة بالاسم الذي اخترته لطفلي، أنا واثقة من أن اسم الطفل جميل، ولكني في قلق من إطلاق اسم مستعار على الطفل».

ردود أفعال المتابعين

كانت ردود المتابعين الذين زاد عددهم عن 300 شخص داعمة للأم، بل وشجعتها على الاستمرار في الاسم، لأنه لطيف وليس من حقها رفع دعوى قضائية عليها لمجرد أنها اختارت اسمًا تحبه لطفلها، أما البعض فقد قالوا لها أنها ستتوقف عن الحديث إليك يومًا، ولن تعود لزيارتكم مرة أخرى، وستنفذ مطالبها المجنونة لأسباب غبية.