رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«ناي» أصغر فاشونيستا بـ«جنين»: عندي 6 سنين وواخدة ميداليات في الجمباز «صور»

كتب: غادة شعبان -

01:37 ص | الثلاثاء 30 نوفمبر 2021

الطفلة ناي

تفتح خزانتها وتتأمل ما بها من أزياء، تختار ما يناسبها ويجعلها تبدو كالأميرات، تتجمل وتقف أمام المرآة تتأمل حالها وتصفف شعرها الطويل الأشقر، استعدادا لجلسات التصوير التي تخضع لها، تجدها تقف كعارضات الأزياء والبلوجر المشاهير، رغم كون عمرها 6 سنوات، هكذا هو حال الطفلة «ناي» الحج حسن، من جنين، والملقبة باسم أصغر فاشونيستا في فلسطين، وواحدة ممن حققن شهرة واسعة في عالم الأزياء والموضة رغم صغر سنها إلا أن لباقتها وحُسن تعاملها جعلها من نجمات الصفوف الأولى كأنها شاركت في عروض الأزياء من سنوات.

ملامح الطفلة الأوروبية ووجها المشرق الهادئ تجعل كل من يشاهدها يقع في غرامها من النظرة الأولى، فضلا عن عفويتها الطفولية، أمام الكاميرا وهي تستعرض ملابس الأطفال.

أصغر فاشونيستا في فلسطين

جاءت تلك الثقة من دعم والدتها لها، إذ حرصت السيدة مي جرار، منذ العام الأول على تنمية مهارات طفلتها في عالم الموضة والأزياء، وتعاملها مع الكاميرا دون رهبة أو خوف، حتى صارت«ناي» أصغر فاشونيستا في فلسطين، يحكي عنها الجميع.

الطفلة الفلسطينية «ناي» تحدثت عن كواليس شهرتها في عالم الموضة والأزياء، وفق حديثها لـ«الوطن»: «أنا في الصف الأول الابتدائي وأحب تنسيق الملابس واختيار الألوان التي تناسبني، ووالدتي تقف بجانبي طوال الوقت وتشجعني، وهذا لا يؤثر على دراستي».

ميداليات في الجمباز وتفوق دراسي

ذاع صيت الطفلة «ناي» وسط مدينة «جنين» حتى حظيت باهتمام الجميع وأصبحت قدوة لكثير من فتيات جيلها، فضلا عن كونها من ممارسات لعبة الجمباز، وحققت ميداليات كثيرة بها، إذ قالت والدتها: «نظرة المجتمع تغيرت كثيرا عما مضى، ومع تقدم التكنولوجيا أصبح التعامل مختلفا بعكس ما كان يحدث حينما كنت بعمرها».

تطمح الطفلة ذات الـ6 أعوام بالشهرة والوصول للعالمية، في خطوط الأزياء والموضة، وأن تصبح عارضة ومصممة أزياء في المستقبل.