رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

مبروك عطية يصدم متابعيه بفتوى يدرسها من 40 سنة: لا تعترفي بفقد العذرية

كتب: لمياء محمود -

07:37 م | السبت 27 نوفمبر 2021

الدكتور مبروك عطية

أجاب الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر الشريف، على سؤال لإحدى الفتيات، التي ذكرت أنها «غير عذراء ومخطوبة»، وتخفي ذلك الأمر عن خطيبها، فهل عليها أن تخبره أم لا، ليرد عليها عطية، عبر قناته الرسمية على موقع الفيديوهات «يوتيوب»، بأن هذه الفتوى يدرسها من 40 عاما، ولم تكن إجابتها كما توقع المتابعون.

وكان نص السؤال الذي ورد إلى الدكتور مبروك عطية، من إحدى المتابعات يقول: «فرحي كمان شهر وأنا مش عذراء ومخبية، وخطيبي راجل محترم أعترف لخطيبي ولا لأ؟».

مبروك عطية يثير الجدل بفتوى صادمة 

ويعتقد البعض، أن إجابة السؤال هو الإفصاح بالأمر بالتأكيد، كي لا يحدث نوع من الغش في العلاقة الزوجية قبل بدايتها، إلا أن رد مبروك عطية كان صادمًا وغير متوقع. 

وأجاب مبروك عطية، على السؤال عبر قناته على «يوتيوب»، قائلًا: «أول حاجة متقوليش، هيفضح الدنيا كلها ومش هيكمل، خدي الفتوى اللي بدرس فيها بقالي 40 سنة».

وتابع «عطية»، في رده على السؤال: «أولًا نتوب لربنا لا الجواز هيكفر عنا سيئاتنا ولا الاعتراف هيشيل عنا وزر الدنيا والآخرة، على ألا تعودي لمثل هذا أبدًا، التوبة بينك وبين ربنا، ربنا سترها، قولي: أنا تايبة وعفيفة وبحمد ربنا على نعمة الستر، ويمكن تعدي». 

رسالة مبروك عطية لمتابعيه

ووجه أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر الشريف، رسالة إلى من أرسل السؤال، قائلًا: «ولا أفتح بوقي بكلمة للعريس ده، علشان منفحتش الباب لكلمة مخدوع واتغش، لا، هو متعرضتش للغش ولا حاجة وكلامي للسادة الفقهاء، إذا اشترطت البكارة في العقد ولم تكن بكرًا فسخ العقد، مفيش حد يشترط البكارة في عقد الزواج أبدًا».

وأضاف، كي لا يفهم أحد كلامه على محمل الخطأ، ويعتقد بذلك أن الحرام صواب ومستحب، ويمكن فعله تحت ستار الدين والفتاوى، قائلا: «كلامي هذا ليس معناه، الاستهانة بالبكارة، البكارة ختم رباني من الله، والفضايح محرمة في هذا الدين، (كل أمتي معافى إلا المجاهرين)».