رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«سارة وهاجر» تصممان ديكور الأفراح بسعر مخفض بعد كورونا: بنفرح الناس

كتب: شيماء مختار -

02:11 ص | السبت 27 نوفمبر 2021

مشروع هاجر وسارة

درستا في كلية الآداب قسم الإعلام، إلا أن عملهما لم يكن له علاقة بمجال الدراسة، صديقتان جمعتهما نفس موهبة الرسم والتصميم وكل ما له علاقه بالفن، وبعد انتهاء الدراسة قررتا ترك الإعلام والعمل في تصميم الديكورات، الحلم الذى سعيتا لتحقيقه.

بداية مشروع سارة وهاجر

«لا تحتفل بمفردك»، هو المشروع الذي جمع الصديقتين «هاجر» و«سارة» 25 عاما من القاهرة، رغبة في مساعدة الآخرين لإدخال الفرحة على قلوب الفتيات والأطفال بأسعار مخفضة في متناول يد الجميع، «بدأ مشروعنا لما شوفنا الورد الصناعي إزاي بيتعمل في الديكورات بأشكال مختلفة، ففكرنا إننا نستخدمه في عمل ديكور المناسبات البسيطة»، حسب ما روته «هاجر» لـ«الوطن».

منذ سنة بدأت الصديقتان تنفيذ المشروع بتنفيذ ديكورات المناسبات مثل الخطوبة، كتب الكتاب، أعياد الميلاد في المنزل، خاصةً أن بعد فترة كورونا أصبحت الفتيات تحتفلن بخطوبتهن في المنزل، لارتفاع أسعار صالات الأفراح وتحديد ساعات الاحتفال، وقالت «هاجر» إنهما تصممان الديكور الذي يتلاءم مع المناسبة والمكان كأنهم في صالة أفراح، من حيث التصوير والإضاءة المناسبة للاحتفال.

هدف الفكرة

كان الهدف من هذا المشروع مساعدة الآخرين لإدخال الفرحة على قلوبهم، وروت «هاجر»: «الناس طالعة من كورونا بمشاكل مادية وفي ذات الوقت نفسهم يفرحوا ويعملوا حاجة حلوة فإحنا بننفذ اللي نفسهم فيه بتكاليف بسيطة علشان نفرحهم»، لافتةً إلى أنهما تنفذان التصميم حسب اختيار العروس والمناسب للمكان، كما تصممان أعياد الميلاد بشكل خاص لإسعاد الأطفال، ولمساعدة الأمهات التي تريد أن تحتفل في المنزل بديكور مختلف.

لاقت هذه الفكرة دعما شديدا من قبل الآخرين، نظرا لما قدمته من سعادة للآخرين ومساعدتهم فى عدم تحمل تكاليف باهظة لعمل مناسبة ما، وأصبح الأشخاص يختاروهم بشكل خاص لعمل مناسباتهم، ومازال يسعيا لجعل «لا تحتفل لوحدك» أكثر شهرة حتى يحاربو إرتفاع أسعار صالات الأفراح أو اى دار مناسبات تستغل حاجة الآخرين إليها.