رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«اليرقان» جرس إنذار خطير للإصابة بتليف الكبد.. علامته تظهر على الجلد

كتب: منة الصياد -

02:56 م | الخميس 25 نوفمبر 2021

تليف الكبد

يتعرض كثير من الأشخاص على مستوى العالم، إلى الإصابة بمرض تليف الكبد، الذي يشكل خطورة كبيرة على حياة صاحبه، خاصة أنه يصنف كنتيجة متأخرة لمرض الكبد، ومضاعفاته المتعددة، التي قد لا تظهر أعراضها الأكثر شيوعا بوضوح في المراحل المرضية الأولى.

أسباب حدوث تليف الكبد

حسبما عرض موقع «clevelandclinic» العالمي، تشمل الأسباب الشائعة لحدوث تليف الكبد، تعاطي الكحول بشراهة، والتهابات الكبد، ومرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول، ويعتمد العلاج على سبب حدوث التليف، ومدى الضرر الموجود، وقد تكون زراعة الكبد خيارًا في حالة فشل الكبد. 

ما هو التليف الكبدي؟

تليف الكبد، هو مرض كبدي يحدث في مرحلة متأخرة، ويتم فيه استبدال أنسجة الكبد السليمة، بنسيج ندبي، ويتلف الكبد بشكل دائم، حيث تمنع الأنسجة الندبية الكبد من العمل بشكل صحيح، في الوقت الذي تتسبب فيه العديد من أمراض الكبد، وحالاته، في إصابة خلاياها السليمة، مما يؤدي إلى موتها والتهاباتها.

أعراض الإصابة

تعتمد أعراض تليف الكبد، على مرحلة المرض، ففي المراحل الأولى، قد لا تظهر على المريض أي أعراض، لكن يأتي من بين تلك الأعراض واحدًا يظهر على الجلد بصورة واضحة، ويعد بمثابة جرس إنذار بشكل واضح، وهو ما يعرف بـ«اليرقان»، وهي عبارة عن تغير لون الجلد إلى الأصفر، وبياض العينين، إلى جانب حدوث حكة في الجلد.

فيما تشمل الأعراض الأخرى للإصابة ما يلي:

- فقدان الشهية.

- الشعور بالضعف أو التعب.

- غثيان.

- حمى.

فقدان الوزن غير المتوقع.

- سهولة حدوث الكدمات والنزيف.

- تورم في الساقين أو الكاحلين.

- تراكم السوائل في البطن «استسقاء».

- لون البول بني أو برتقالي.

- براز فاتح اللون.

- الارتباك وصعوبة التفكير وفقدان الذاكرة وتغيرات الشخصية.

عند الرجال:

- تضخم الثديين «تثدي الرجل».

- تقلص الخصيتين.

عند النساء:

- انقطاع الطمث المبكر «لا تعود الدورة الشهرية».