رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

نصائح ذهبية للتعامل مع الطفل الموهوب في التمثيل.. راقبيه وساعديه يكتشف نفسه

كتب: نرمين عزت -

03:27 م | الأربعاء 24 نوفمبر 2021

تمثيل الأطفال - لقطة الأرشيفية

ظهرت على الساحة الفنية في الفترة الأخيرة، نماذج كثيرة لأطفال يمتلكون موهبة التمثيل، بل يتقنون أداء الأدوار المكلفين بها ببراعة شديدة، منهم الطفل سليم مصطفى، الذي ظهر مع الفنانة منة شلبي في الجزء الثاني من مسلسل «ليه لأ»، إذ أصبح نموذجا محفزا لكثير من الأطفال الذين يمتلكون موهبة التمثيل، إلا أن كثير من الأسر، لديهم تحفظات تجاه اندماج صغارهم في مجال الفن، خوفا من أن يعيش الطفل مرحلة عمرية أكبر من سنه، وتضيع طفولته.

نصائح للتعامل مع الطفل الموهوب في التمثيل

قدمت المخرجة المسرحية زينب حافظ، نصائح مهمة للأمهات، اللائي لديهن أطفال موهوبين في مجال التمثيل، إذ قالت: «أي طفل حابب يقدم أي حاجة، ويشارك الجمهور فيها، أو بيحب التمثيل، لازم نشجع الطفل ده ونحتضن موهبته، وده شيء سامى، أن الإنسان يبقى عنده استعداد يشارك الآخر بمشاعره وأفكاره، لكن لازم نوجه موهبته في إطار منظم، بحيث يدرس التكنيك وواقفة المسرح، مخارج الحروف، الإلقاء، ده بيفرق في شخصيته، ولو حابب يكمل التمثيل نقف جنبه، بعد ما يبقي درس وفهم الرسالة دي عبارة عن إيه».

مراقبة الموهبة ومساعدتها دون إجبار

أضافت المخرجة المسرحية: «الأطفال هما هدية لينا، هما زي الماس والحاجات القيمة، لازم نحافظ عليهم، ونحترم أن الطفل جاي بدروه على الأرض، أحافظ على البريق بتاعه، وأساعده على اكتشاف نفسه، مزقوش على حاجة أو أجبره عليها، بشوف هو رايح فين وبساعد».

حماية الطفل من الغرور

حثت زينب حافظ، على ضرورة وضع صفات التوضع وقبول الآخر، لدى الصغار، لحمايتهم من الغرور، مؤكدة أن «الاطفال عندهم من الفطرة ما يحميهم، لو إحنا محطناش الأخلاق ديه فيهم، هما هيبقوا طبيعين عشان فطرتهم سليمة، الأطفال الموهوبين حاسين بالآخر أكثر من الأهل اللي معندهمش حتة الفن، الفن بيخلي الإنسان أكثر رقة وحساسية وشعور بالآخرين، لو في موهبه حقيقية بيبقوا أكثر رقة وسمو».