رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

خطورة تقارب فترة الحمل بين الطفل الأول والثاني.. «يهدد صحة الجنين»

كتب: ندى نور -

02:45 م | السبت 20 نوفمبر 2021

تعبيرية

في غضون وقت قصير بعد الإنجاب تسعى الأم للإنجاب مرة أخرى على الرغم من عدم مرور وقت طويل بين الحمل الأول والثاني، ودون إدراك لخطورة ذلك على صحة الأم والجنين.

أوضح الدكتور عمرو حسن، استشاري النسا والولادة والمقرر السابق للمجلس القومي للسكان، أن تقارب فترات الحمل من الأمور الظالمة للطفل الأول، وذلك لتوقف الرضاعة، وكذلك ضعف عام للجسم واحتمالية حدوث الولادة المبكرة بسبب ضعف الحمل.

تركيز الأم مع الطفل يزيد ذكاءه في مرحلة مبكرة

وأضاف خلال استضافته في برنامج «جروب الماميز»، أن الدراسات أثبتت أن تركيز الأم مع الطفل يزيد ذكاءه في مرحلة مبكرة لكن الحمل المتكرر مباشرة يمنع الطفل الحصول على حقوقه.

وذكر الطبيب المختص أن كل الدراسات أثبتت أن اهتمام الأم بوليدها هو العامل المتحكم في ذكاء الطفل خاصة خلال أول 1000 يوم من حياته، لذلك من الضروري تركيز الأم مع طفلها في أول 3 سنوات من عمره والحديث معه واكتشاف مواهبه وتنميتها لأن هذا ما سيتحكم مستقبلا في نموه العقلي ومستوى ذكائه.

وأكد على ضرورة مراعاة الطفل والتركيز معه، وأن التسرع على الحمل الثاني غير صحيح، وكذلك التسرع على الحمل في بداية الزواج من الأمور الخاطئة، مشيرا إلى أن المدة الزمنية المناسبة للفصل بين الحمل الأول والثاني من 3 إلى 5 سنوات لو عمر الأم أقل من 35 عامًا.

وقدم رسالة للأمهات بضرورة استخدام وسيلة منع حمل في اليوم الأربعين من الولادة، متابعا أنه مع الوصول لسن الأربعين تزيد احتمالية الإجهاض.