رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أسباب الصداع الصباحي وطرق تجنبه.. منها شرب المياه

كتب: ندى نور -

09:15 ص | السبت 13 نوفمبر 2021

أسباب الصداع الصباحي وطرق تجنبه

أحيانا عند الاستيقاظ نشعر بالصداع المفاجىء حيث ينتاب لدى البعض القلق من نوبات الصداع المفاجئة، ويرجع ذلك لأسباب عدة ذكرتها صحيفة «ميرور» البريطانية.

أوضح الدكتور سكوت ماكدوجال، أن من ضمن الأسباب التي تسبب في الشعور بالصداع تناول الكحول، والمشكلات الصحية المتعلقة بالنوم والأدوية.

وأضاف أن من الأسباب الأخرى للاستيقاظ ليلا الذهاب إلى المرحاض مما يسبب الشعور بالصداع، وهذا يؤدي إلى فقدان السوائل والإصابة بالجفاف، وكذلك اضطرابات الساعة البيولوجية والأرق والشخير وتوقف التنفس أثناء النوم، أحيانا النوم ساعات طويلة له دور في الاستيقاظ والشخص المصاب بالصداع.

ويؤدي تناول الأدوية إلى الاستيقاظ مع الصداع، وتشمل بعض الأدوية التي تسبب ذلك المضادة للقلق، والأسبرين، الباراسيتامول، العقاقير المضادة للالتهابات.

يتسبب التعرض للأرق إلى الشعور بالصداع اثناء الاستيقاظ، لذا يجب الابتعاد عن مثيرات القلق قبل النوم والحصول على قسط كاف من النوم في ساعات الليل.

ومن أسباب الشعور بالصداع الصباحي الإصابة بالشد العضلي الذي يتسبب في الصباح ألم العضلات في الرقبة، يحتاج ذلك إلى إعادة تقييم وضعية النوم والوسائد التي تستخدم لتقليل احتمالية الإصابة بالصداع وآلام الرقبة.

ومن أسباب الإصابة بالصداع الصباحي هو محاولة الابتعاد عن تناول القهوة لدى الأشخاص الذين يتناولون أكوابا متعددة منها على مدار اليوم، مما يتسبب في الإصابة بنوبة عصبية مما يؤدي إلى زيادة الإصابة بنوبات الصداع.

ويمكن أن يؤدي قلة النوم أثناء الليل إلى الإصابة بالصداع بسبب النوم المتقطع، وأوضحت بعض الدراسات العلاقة بين قلة النوم والصداع النصفي أو صداع التوتر.

ووجدت دراسة أجريت عام 2015 أن الذين يعانون من الأرق ومشاكل النوم يبدو أنهم أكثر حساسية للألم من أولئك الذين لايعانون من هذه المشكلات.

حلول مشكلة الصداع الصباحي 

التوقف عن تناول الكحول.

شرب كمية أقل من الكافيين.

تناول كميات من الماء.

تحسين عادات النوم.