رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الإفتاء تحدد 5 أمراض يجب إعلانها في فترة الخطوبة.. سيب القرار للطرف التاني (فيديو)

كتب: روان مسعد -

11:58 ص | الجمعة 12 نوفمبر 2021

أرشيفية

ينتاب الفتيات بعض المخاوف من الأمراض الوراثية أو التي يمكن أن تنتقل بعد الزواج، وما إذا كانت عائلة خطيبها تعاني من تلك الأمراض المزمنة أم لا، ما يمكن بدوره أن يؤثر على الأطفال، وينتقل إليهم وراثيا، وربما يؤثر عليها أيضا، فهل يجب إخبار العروسة بتلك الأمراض؟ مضمون سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، وردت عليه خلال فيديو منشور عبر قناتها الرسمية على «يوتيوب».

السؤال جاء عن طريق أحد الأشخاص، وكان نصه: «هي يجب إخبار كل من الخطيبة والخطيبة، بالتاريخ المرضي للعائلة، لأني أصيبت بمرض منذ فترة، ولكني شفيت ومواظب على أدوية وقائية فهل يجب إخبار خطيبتي بذلك؟».

أمراض يجب إعلانها في فترة الخطوبة 

قال الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في رده على السؤال: «لا يجب الإخبار بالأمراض الوراثية في العائلة، ما يجب الإخبار به هو الأمراض التي تعتبر منفرة، خاصة المناعية، والتي تمنع من الاستمتاع، مثل الجنون والعته والجذام والبرص، كل تلك الأمراض منفرة، ولما تتجوز واحد أو واحدة عنده برص أو جذام، ممكن تنفر منه، ولو مجنون هتنفر منه، فده يجب أنه يقول لخطيبته عن تلك الأمراض».

وأكمل ممدوح: «لو قدرته الرجولية مفقودة، أو لو مغلقة تماما، كمان يجب أنه يخبر خطيبته بذلك، لكن لو حد متعور ولا آثار جرح أو عملية، لا يجب الإخبار بها».

أمراض لا يخبر بها أطراف الخطوبة

أشار أمين الفتوى بدار الإفتاء إلى الأمراض التي لا يجب الإشارة إليها، موضحا: «الأمراض زي السكر عندنا في العيلة، ولا جد جدي عنده الزهايمر، لا يجب الإخبار نهائيا، لكن الأمراض التي ذكرتها ونبهت عليها سابقا، التي تترتب عليها رأي معين لإتمام الزواج أو لا، هي الواجب أن يعرفها الطرف الآخر، لأنها مرتبطة بالاستمتاع، وبالعلاقة الزوجية، وبالنفور من الطرف الآخر، وإذا حدث ستكون هناك الكثير من المشكلات».