رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

لايف ستايل

فن التعامل مع الجيران الجدد.. الابتسامة تكسبهم والذكاء في «نشر الهدوم» يمنع العداوة

كتب: غادة شعبان -

02:06 م | الخميس 11 نوفمبر 2021

صورة تعبيرية

دائما ما يشعر الساكن الجديد بغربة، ويعيش فترات من الترقب داخل منزله، حتى يستكشف طبيعة جيرانه تدريجيا، من خلال مؤشرات أولية يبدونها، قد تشير إلى جيرة هادئة أو متاعب تنتظرهم، إذ يقع كثير من الأشخاص، خاصة السيدات، في خلافات عديدة من جيرانهم، ناتجة عن سوء تفاهم، يمكن أن يتسبب في عداوات تدوم لسنوات، ما يفتح المجال للحديث عن إتيكيت التعامل مع الجيران الجدد. 

إتيكيت التعامل مع الجيران الجدد

قدمت خبيرة الإتيكيت نادين جاد، إتيكيت التعامل مع الجيران الجداد، خلال استضافتها في برنامج «جروب الماميز»، إذ قالت: «البداية من الابتسامة، ماينفعش أشوف جاري أو جارتي، ومبادرش بابتسامة وإلقاء التحية، كل واحدة ليها نظرة، لو جار مش لطيف بيكون على القد، والكلام بيكون في الإطار العام، ونستخدم القاعدة الذهبية حب لأخيك ما تحبه لنفسك، ومعاملة الناس كما تحب أن تُعامل، لازم نفكر هو مصدر إزعاج ولا لا، متخيلة إن مبحبش جارتي أو بكرها، ده كابوس ومعناها قاعدة مع عدوي».

لا تقتحموا خصوصية الجار

«المفروض يكون في تواصل، ممكن تبعتي رقم تليفونك مع ابنك»، بهذه العبارة واصلت خبيرة الإتيكيت، تقديم النصائح للسيدات أثناء التعامل مع الجيران الجدد، إذ قالت: «مينفعش نقتحم الخصوصية، خاصة الناقلين في مكان جديد، بياخدوا وقت علشان يتأقلموا، ويظبطوا أمورهم وحياتهم الجديدة، الساكن القديم هو اللي بيروح يتعرف على الناس القديمة».

بلاش إزعاج وانشري في وقت فاضي

في حال عمل صيانة للمنزل، تشير نادين جاد، إلى أن «الساكن الجديد، لازم يروح يعتذر ويبادر من الأول، حال صدور إزعاج، ولتجنب حدوث أي مشاكل ممكن تاخدي ولادك وتخرجي، أو تقفلي بيتك وتقعدي».

وتنشب كثير من الخلافات بين السكان، بسبب نشر الملابس، إذ توضح خبيرة الإتيكيت: «حكاية التنقيط اللي بيحصل على الغسيل، لازم تبصي قبل ما تنشري أو تنفضي، هل هيكون متاح ولا لا؟ هل في حد ناشر هدوم؟ بلاش تبوظي مجهود غيرك، وأنتي ملزمة تنضفي قدام الشقق اللي حواليكي في الدور، لو تنضيفك أثر عليهم».