رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

استشاري نفسي توضح أسس التربية الإيجابية مع أخطاء طفلك: «بلاش ضرب ودفعيه فلوس»

كتب: آية أشرف -

10:36 م | الخميس 04 نوفمبر 2021

عقاب الأطفال

لم يعد العقاب فى وسائل التربية الإيجابية الحديثة كما كانت تتبع الأمهات من قبل، بسبب ما يتركه من آثار سلبية في نفوس الكثير من الأطفال، ويصبح صداه موجود حتى الكبر يذكرونه أمام أبنائهم، بسبب العواقب الوخيمه التي يتركها على الصعيد النفسي والجسدي، قد يصل أحيانا إلى انهيار العلاقه بين الابن ووالديه، لذا على الآباء والأمهات اختيار الوسيلة الأنسب لتقويم وتهذيب الطفل دون التعرض له بالضرب أو الإيذاء.

وقدمت الدكتورة سلمى أبواليزيد، الاستشاري النفسي، والعلاقات الأسرية، لـ«هُن» عدة نصائح للآباء، لمساعدتهم في عقاب الأبناء عند ارتكاب الأخطاء دون التعدي عليهم.  

8 نصائح لعقاب ابنك بعيدًا عن الضرب

- حرمان الطفل من الأشياء المحببه إليه مثل الألعاب أو المصروف اليومي أو الخروج لزيارات الأشخاص المحببه إليه.

- الخصام مع الطفل لفترة قصيرة خاصة لو كان على علاقه محبوبه للوالدين.

- اكتفي بالنظرات الحادة فقط له، بدلًا من التوبيخ بالألفاظ أمام الآخرين حتى لا يفقد الثقة في نفسه.

- تقليل المدح مع إحساسه بعدم الرضا عن أفعاله وسلوكياته بأسلوب وشكل لائق، تجعله يشعر بالخوف من ردة فعل الأب والأم فى موقف آخر.

- تفادي الأب والأم الشجار أمام أبناءهم من وقت لآخر، حتى لايشعروا بخيبة أمل فى نفوسهم من وقت لآخر وانتشار الطاقه السلبيه لباقي أفراد الأسرة.

- ترك الطفل يتحمل نتيجة أخطاؤه كعدم ذهابه التمرين أو عدم قيامه بالواجبات المدرسية من المسؤولين دون تدخل.

- لا تهملي تخصيص مكان كـpunish corner يجلس فيه الطفل منفردا دون أي لعب أو أشخاص معه حتى بالحديث لمدة محددة يحددها كلًا من الأم أو الأب.

- تخصيص حصالة منزلية يدفع فيها الطفل مبلغ عند قيامه بعمل أو موقف سلبي.