رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

احذري المسكنات خلال فترة الحمل: تشوه الجنين وتسبب الإجهاض

كتب: هبة سعيد -

07:01 م | الأربعاء 03 نوفمبر 2021

أضرار المسكنات على الحامل

تتعرض المرأة الحامل للكثير من الآلام خلال فترة الحمل، بعضها تتحمله وأحيانا لا تقوى عليه من شدته، وهو ما تلجأ معه لأخذ المسكنات لإنهاء معاناتها مع الألم دون اللجوء للطبيب، ويعرضها ذلك للضرر الكبير هي وجنينها، قد يصل حد تشوه الطفل أو فقدها للحمل، لذلك تواصل «هن» مع أخصائي نساء وولادة، لتوضيح أضرار المسكنات والأنواع المسموح بها في فترة الحمل.

استشارة الطبيب قبل تناول المسكنات

بشكل عام ننصح الأشخاص بالحد من تناول المسكنات، واستشارة الطبيب، للأضرار التي قد تسببها لهم، وعلى رأسهم المرأة الحامل لأنها لها تعامل خاص كونها تحمل روحا بداخلها ويلزم الاعتناء بنفسها وبصحة الجنين، لذلك نحذر الحوامل من أخذ الأدوية خلال فترة الحمل، وخاصًة المسكنات ولكن في بعض الأحيان عند الضرورة الكبيرة مثل ارتفاع درجة الحرارة، حدوث شد عضلي، أو جراء إصابتها بآلام في الجسم، وذلك حسبما وضحت الدكتورة سارة سعيد، أخصائي النساء والولادة والتجميل النسائي، لـ «هن».

وتابعت أخصائي النساء والولادة، بأنه يسمح للحامل بأخذ المسكنات التي تحتوي على مادة «الاسيتامينوفين»، لأنها تعتبر آمنة أثناء فترة الحمل، وتمنع هذه المادة مع تناول الكافيين، «لا نقول إنه ممنوع تماما ولكن نحذر منه، فالحد من تناول الكافيين أفضل خلال الحمل»، لأن زيادة الكافيين تؤثر على وزن الجنين أثناء الولادة ما يسبب له مشكلات جسمية، وتحدث اضطراب لنوم الأم.

أضرار تناول المسكنات خلال فترة الحمل

وشددت «سارة» على عدم تناول المسكنات التي تحتوي على مواد مضادة للالتهاب لأنها قد تسبب تشوه الجنين، وتحفز الولادة المبكرة، وحدوث انقباضات أو الإجهاض، كما نصحت الحامل بعدم اللجوء لأي مسكن عند الإحساس بالألم والرجوع للطبيب لأخذ الجرعة المناسبة وما يناسب صحتها وصحة الطفل.