رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

«باروكة نسخة من شعرك الطبيعي».. هدية مصففة شعر شهيرة لمريضات سرطان الثدي

كتب: نرمين عزت -

09:43 ص | السبت 30 أكتوبر 2021

بواريك المريضات السرطان

تعاني السيدات اللائي أصبن بمرض سرطان الثدي من تساقط الشعر، بل تضطر المصابة للتخلي عن شعرها والتي تعتز به كثيراً ويمثل جزءًا هاماً من ثقتها بنفسها، وذالك لأنها في فترة العلاج تخضع لجلسات الكيماوي التي تسبب تساقط الشعر بل والرموش والحواجب أيضاً، حيث يبدأ شعر الأنثى في التساقط خلال فترة أسبوعين إلى أربعة أسابيع من بدء العلاج بالكيماوي، وعادة ما تبحث المرأة المصابة بالسرطان في هذه الفترة عن بديل للشعر الذي فقدته وهو الشعر المستعار أو «الباروكة».

مصففة الشعر تستخدم مهاراتها في صنع باروكات لمرضي السرطان

قالت السيدة شوندرا ويلسون مالكة شركة «Lux Glamorous Wigs Company» والتي بدورها أيضاً تمتلك صالون لتصفيف الشعر: «إن رؤية دموع فرح عملائها هي تذكير بهدفها في الحياة».

تهتم ويلسون بتعزيز الثقة للنساء اللائي فقدن شعرهن بسبب سرطان الثدي، وذالك من خلال الالتقاء بهن وتحسين الروح المعنوية وأضافة البهجة لقلوبهن، ترسل إليهن أيضاً بعض الهدايا المكونة من صناديق لطيفه تحتوي بداخلها على شعر مستعار يشبه الذي كان لديهم قبل فقدانهم لشعرهم الأصلي وأن ذلك أكثر ما يسعدهم مما يجعلها محبوبةً من الجميع.

وأضافت أنها باعت الكثير من الشعر المستعار للنساء اللاتي فقدن شعرهن ولاحظت البهجة والسعادة على وجوههن حينما وجدن الشعر يشبه الأصلي تماماً».

أهم ما يميز شركة السيدة ويلسون لصناعة التي تصنع الشعر المستعار

أكدت «ويلسون»، أن أهم ما يميز شركتها أنها تلقي دروساً للتأكد من أن الشعر المصنوع يشبه تماماً الشعر الطبيعي، وأنها لا تهدف للربح إذ تقوم بعملها لرؤية هؤلاء النساء سعداء».

وأضافت: «أشعر أنني غيرت حياتهن إذ يتصل بي بعض الرجال لطلب الشعر لإسعاد زوجاتهم وإشعارهن بالرضا».

وتقول أيضاً: «أشعر بالسعادة عندما أرى دموع الفرحة في أعين النساء حينما يقومن بارتداء الباروكة ورؤيتها أمام المرآة، إذ أن الشعر يمثل تاجاً للمرأة وتعتز به لأنه يشعرها بأنوثتها وعند فقدانه تتحطم نفسياً».