رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كارثة في محل ملابس بالهرم.. 900 صورة خلسة من بروفة البنات (فيديو وصور)

كتب: روان مسعد -

12:05 م | الخميس 28 أكتوبر 2021

المتهم صاحب المحل

كارثة حقيقية تعرضت لها أكثر من 900 فتاة في منطقة الهرم، إذ وثقت الكاميرات لحظة القبض على صاحب محل ملابس حريمي شهير في شارع فاطمة رشدي بجانب كافيه شهير بمنطقة الهرم، لاتهامه بعمل فتحة في «أبلكاش»، غرفة تغيير الملابس لتصوير الفتيات خلال تغيير ملابسهن، لتزداد المخاوف لدى البنات والسيدات، بعد اكتشاف أكثر من واقعة متشابهة لرجال يزرعون كاميرات في غرف تغيير الملابس النسائية.

تفاصيل العثور على فتحة في غرفة تغيير ملابس فتيات

نشرت فتاة تدعى مريم كامل، شاهدة عيان، تفاصيل ما حدث مع صاحب المحل الشهير في الهرم، أثناء القبض عليه، وادعت الفتاة أنها ليست المرة الأولى، التي يجرى فيها ضبط المتهم بـ تصوير الفتيات داخل بروفة المحل، إذ ألقى القبض عليه من قبل، وجرى تشميع المحل، قبل أن يفتح من جديد، مشيرة إلى أن الشرطة اكتشفت كارثة على هاتفه المحمول، عبارة عن ملف يحتوي على 900 صورة لفتيات وسيدات أثناء تغيير ملابسهن.

وكتبت مريم، في منشورها، الذي شاركته مع الجميع عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «المحل ده في شارع فاطمة رشدي، صحاب المحل عاملين خرم في بروفة تغير الملابس وبيصور البنات وهي بتغير، المحل لا يوجد به كاميرات، لكن البني آدم.. بيصورهم بموبايله، واتعمل محضر قبل كدهـ بسبب نفس الموضوع وتم إغلاقه، والمحل اتفتح تاني».

 

ووجهت شاهدة العيان، رسالتها للفتيات التي ترددت على المحل: «لكل البنات اللي راحت المحل ده ماتتنزليش عن حقك، روحي اعملي محضر ماتسكتوش، السكوت هو اللي بيودينا في داهية، ديه حقوقكم، الولد تم القبض عليه، لكن لازم كل من دخل هذا المحل، يروح يطالب بحقه وحق أولاده وعائلته».

900 صورة لفتيات وسيدات

وأوضحت مريم، تفاصيل العثور على 900 صورة للبنات: «الولد على موبايله فولدر كامل 900 صورة، شخص مريض نفسيا، محدش يسكت، وربنا يسترنا ويستر أحبابنا وأهالينا أجمعين».

وتباشر النيابة العامة، التحقيق مع صاحب المحل، الكائن بشارع فاطمة رشدي بدائرة قسم شرطة العمرانية بمحافظة الجيزة، لاتهامه بالتجسس على الفتيات والسيدات وتصويرهن خلسة أثناء تواجدهن داخل المكان المخصص لقياس الملابس، من خلال فتحة سرية، ٍٍِبعد القبض عليه بمعرفة الأجهزة الأمنية بالجيزة، كما تستمع جهات التحقيق لأقوال الطالبتين أصحاب البلاغ.