رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«ضباب الدماغ» يهدد الشباب المتعافين من كورونا: «ليس له علاج»

كتب: محمد أباظة -

01:39 م | الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

ضباب الدماغ «صورة أرشيفية»

توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى إمكانية تعرض المتعافيين من فيروس كورونا من فئة الشباب إلى الإصابة بمرض «ضباب الدماغ»، حسبما توصل إليه الباحثون في مستشفى ماونت سيناي الأمريكي، ونشرته مجلة «جاما»، وذلك وفقًا لدراسة أجريت على 740 مصابًا بكورونا في الفترة من أبريل 2020 وحتى مايو 2021، ومقارنة معدلات الضعف الإدراكي لديهم، بحسب ما نشرته شبكة «سكاي نيوز».

أعراض ضباب الدماغ

ورصدت الدراسة مجموعة من الإعاقات المعرفية من بينها «الانتباه، الوظيفة التنفيذية، سرعة المعالجة، الطلاقة الصوتية، الضعف الإدراكي وبعض وظائف الذاكرة»، وذلك بعد أشهر من إصابة المرضى بكورونا.

أستاذ مناعة: ضباب الدماغ غير معلوم سببه

وفي هذا الشأن، قال الدكتور عبد الهادي خضر، أستاذ المناعة بمستشفى «روبرت وود جونسون» الجامعي بولاية نيوجيرسي الأمريكية، إنه غير معلوم حتى الآن أسباب إصابة متعافي كورونا من الشباب بمرض ضباب الدماغ، إلا أن أعراضه هي الشيء المعلوم حتى الآن، إذ يشتكي أغلب مصابيه بـ«ضعف الذاكرة، عدم التركيز، وقلة الانتباه».

وأضاف «خضر» في حديثه مع «الوطن»، أن أعراض مرض ضباب الدماغ هي ملاحظات لأعراض تم رصدها على عدد من الحالات بعد تعرضها للإصابة بعدوى «كوفيد 19»، ويعمل الأطباء حتى الآن على رصد تلك الحالات التي ليس لها علاج غير المتعارف عليه بالنسبة لكورونا بالفيتامينات والمتابعة على المدى الطويل ونظام التغذية السليم.

تفاصيل الدراسة الأمريكية

ما يقرب من 25% من المصابين خارج المستشفى ما زالوا يعانون من الإعاقات الإدراكية، بحسب الدراسة الأمريكية، بينما 8% ممن في العيادات الخارجية و10% ممن بقسم الطوارئ عانوا مشكلات بالذاكرة، إذ وصلت نسبة المقيمين في المستشفى وبالعيادات الخارجية 15% لكل منهم.

متوسط الأعمار المشاركة في الدراسة 49 عامًا، وهو سبب تحذير الباحثين الفئات الأصغر سنًا من تأثير كورونا عليهم، مقارنة بأبحاث قديمة توصلت لارتباط الفيروس بالتدهور المعرفي لكبار السن، خاصة بعد ظهور خللا في الإدراك بعد التعافي من العدوى لدى نسبة كبيرة من الفئات العمرية الصغيرة.