رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«ابنك بيتكلم أو يمشي وهو نايم؟».. اعرفي الأسباب وعالجيه في 5 خطوات

كتب: تقى أيمن -

12:26 م | الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

اعراض مشي الطفل اثناء النوم وطرق علاجها

«جربتي تسمعي حكايات من ابنك وهو نايم؟»، إن كنتِ من هؤلاء فأنتِ لستِ وحيدة، إذ يتفوه كثير من الأطفال بأحاديث قد لا تعلمين عنها شيئًا، وتسمع الأمهات «تمتمة» غير مفهومة من صغارهن أثناء نوهم، وأحيانا يسيروا والنوم محتل جفونهم، وهو ما تعرضت له «سميرة» مع طفلها «محمد» ذو الـ7 سنوات، حيث كان يستيقظ أحيانًا، ويتحدث معاها عن أشياء كانت تندهش بجهلها عنها، وتطور الحال تدريجيا إلى أن وصل لمرحلة السير أثناء النوم، حتى أنه كان يفتح الباب ويخرج إلى شرفة المنزل، ولا يعرف إلى أين يذهب.

التحدث والسير أثناء النوم عند الأطفال

تقول الدكتورة آلاء الهندي أخصائية نفسية، إن التحدث والسير أثناء النوم لدى الأطفال، ظاهرة سيكولوجية تحدث بشكل طبيعي في سن يتراوح ما بين «3 - 10» سنوات، مشيرة إلى أن علامات هذه المرحلة، تبدأ بإصدار الطفل بعض الأصوات أو العبارات أو سرد الأحداث اليومية التي يتعرض لها أثناء فترة النوم، وكثيرا ما يكون محتواها غير مفهوم، وأحيانًا عبارات مفهومة.

وتوضح آلاء، في تصريحات لـ«هن»، أن هذه المرحلة تحدث له قبل تعمقه ودخوله في النوم، نافية ما يزعمه كثير من الأشخاص، بأن التحدث والسير عند الأطفال، يُعد خوف ورهبة، مشددة على ضرورة معالجتهم، إذا صاحبتهم تلك الحالة بعد سن 10 سنوات.

وقبل أن تعدد الأخصائية النفسية، أسباب تحدث الأطفال أثناء النوم، نصحت بضرورة استشارة طبيب أو أخصائي نفسي، في حالة تكرار مشكلة الكلام والسير أثناء النوم أكثر من مرتين في الأسبوع، لعلاج الحالة، وضع خطة علاج تضبط السلوك النومي عند الطفل.

أسباب التحدث أثناء النوم عند الأطفال

- ميول الطفل إلى الخيال والتحدث عنه، خاصة عندا يرفض أغلب أفراد أسرته سماعه.

- مشاهدة الطفل أحلام أثناء نومه، وترجمتها في الواقع.

- تكرار الطفل للمواقف والخبرات التي تعرض طوال اليوم.

ـ الضغوط النفسية التي يتعرض لها الطفل.

ـ ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- الإرهاق والتعب الشديد.

طرق علاج التحدث والسير أثناء النوم عند الأطفال

ـ البعد عن السوشيال ميديا، وممارسة الألعاب الإلكترونية، ومشاهدة التليفزيون.

ـ مناقشة الطفل في جميع الأمور التي تواجهه كل ليلة قبل نومه.

ـ التحدث مع الطفل عن النقاط الإيجابية التي فعلها.

ـ تجنب الجهد البدني عند الأطفال قبل النوم.

ـ ممارسة تمارين النفس والاسترخاء.